إدانة بريطاني بتهم تجنيد الأطفال لأعمال إرهابية

أدانت محكمة أولد بايلي في لندن بريطانياً بتهمة تجنيد أطفال “لشن هجمات إرهابية” ودفعهم للتطرف.

وذكرت وكالة فرانس برس أنه وفقا لبيان للشرطة البريطانية فإن المدان وهو بريطاني من شرق لندن اعترف بأنه استغل عمله في إحدى المدارس لدفع أعداد كبيرة من الأطفال إلى التطرف من أجل استخدامهم في شن “هجوم متشعب ضد شركات ومجتمعات في لندن” ولجمع المعلومات التي تفيد المتطرفين إضافة إلى نشر وثيقة إرهابية.

ولفت بيان الشرطة إلى أن الإرهابي عمد إلى عرض فيديوهات على الأطفال خلال فترة تعليم ديني بعد الدراسة العادية تتضمن “عنفاً إرهابياً متطرفاً” كما جعلهم يمثلون دور إرهابيين يطعنون ضباط شرطة.

ووصف دين هايدون رئيس وحدة مكافحة الإرهاب في شرطة لندن المدان بأنه “رجل خطير استلهم الهجمات التي حدثت في أوروبا ووستمنستر وأراد أن يدبر عدة هجمات في وقت واحد تستخدم فيها الأسلحة النارية والخناجر والقنابل والسيارات الكبيرة لقتل أناس أبرياء” مشيراً إلى أنه سعى لتنفيذ خطته بعد سنوات بعد الانتهاء من تدريب وامتلاك “جيش من الجنود بينهم أطفال”.

واعترف الإرهابي الذي أدين معه اثنان آخران باستغلال موقعه الإداري في المدرسة من أجل دفع 16 طفلاً إلى التطرف إلى جانب كشف تحقيقات أخرى محاولته تجنيد 55 طفلا تتراوح أعمارهم بين 11 و14 عاما خلال عمله في مسجد ريبل رود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *