مشفى تشرين الجامعي يعتمد قسم الجلدية لعلاج اللاشمانيا

يوفر قسم الأمراض الجلدية في مشفى تشرين الجامعي تقنيات علاجية متعددة لمرضاه من الليزر إلى المعالجة الضوئية وصولا للجراحة ورغم نقص كوادره وضغط الطلب على خدماته تمكن بعد ثلاث سنوات من تأسيسه من الحصول على اعتمادية وزارة الصحة لتشخيص وعلاج اللاشمانيا.

رئيسة القسم الدكتورة فوز حسن أوضحت أن القسم حصل مؤخرا على موافقة وزارة الصحة لتسميته كمركز معتمد لتشخيص وعلاج اللاشمانيا الجلدية.

ولفتت حسن إلى أن تأمين الدواء اللازم لعلاج مرضى اللاشمانيا سيكون عن طريق مديرية الصحة، كما سيتم توثيق كل الحالات المشخصة وإرسال جداول المرضى دوريا الى المديرية والعمل ضمن بروتوكول معين.

وترى حسنأنه ورغم النقص الكبير في الكوادر البشرية التمريضية والإدارية استطاع القسم أن ينال ثقة مراجعيه عبر الخدمات النوعية التي يوفرها، مشيرة إلى الحصول على اعتمادية هيئة الاختصاصات الطبية العربية هيئة البورد العربي العام الماضي.

ويضم قسم الجلدية حسب رئيسته شعبة عيادات خارجية هي عيادات فحص سريري وعيادتا جراحة صغرى وعيادتا معالجة ضوئية تحويان أجهزة للعلاج بالأشعة فوق البنفسجية وتعنى بمرضى الصدف والبهاق وأورام الجلد إضافة لعيادة ليزر علاجي تحوي جهازين ليزر صباغي لعلاج الأورام الوعائية وجهاز ليزر كربوني لعلاج الندب وأخيرا عيادة للعلاج بالتبريد “مادة الآزوت السائل” والتي لها استطبابات علاجية واسعة على الثأليل واللاشمانيا والاورام الجلدية.

كما يتضمن القسم شعبة استشفاء تتسع لثمانية أسرة للحالات التي تستدعي الإقامة بالمشفى وفقا لحسن التي تشير إلى أن الفريق الطبي بالقسم يتضمن 10 اختصاصيين و10 أطباء مقيمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *