استئناف المناورات العسكرية بين الولايات المتحدة و كوريا الجنوبية

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية أن الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية ستستأنفان المناورات العسكرية المشتركة في الأول من نيسان، التي كانت قد أُجلت إلى ما بعد دورة الألعاب الأولمبية الشتوية وألعاب ذوي الاحتياجات الخاصة في بيونغ تشانغ.

 وأوضحت وزارة الدفاع في بيان لها أن كوريا الشمالية أبلغت بقرار الحلفاء من خلال قيادة الأمم المتحدة في شبه الجزيرة. كما أن المناورات سيكون لها نفس الفعل والحجم والمدة كما في السنوات السابقة. مضيفا أنه من المخطط أن يشارك 11 ألف جندي أمريكي وما يصل إلى 290 ألف جندي كوري جنوبي خلال المناورات العسكرية “فوال إيجل”.

يذكر أن رئيس كوريا الجنوبية، مون جاي يينغ، أفاد في وقت سابق أنه اقترح على الولايات المتحدة وقف المناورات العسكرية المشتركة في الفترة قبل دورة الألعاب الأولمبية الشتوية التي ستجري في مدينة بيونغ تشانغ الكورية الجنوبية خلال الفترة من 9 إلى 25 شباط 2018.

هذا وزاد تأزم العلاقات بين بيونغ يانغ وواشنطن وذلك في ضوء المناورات العسكرية التي تقوم بها الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، والتي تعتبرها كوريا الشمالية تهديداً لأمنها. وفي ظل النشاط المتواصل من بيونغ يانغ لتطوير برنامجها النووي والصاروخي، برغم العقوبات الدولية، كل هذا يجعل الوضع في شبه الجزيرة الكورية على حافة مواجهة عسكرية يمكن في أية لحظة أن تتحول إلى حرب نووية مدمرة بين واشنطن وبيونغ يانغ اللتين تبادلتا التهديدات أكثر من مرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *