الخارجية الروسية: نشر عناصر الدرع الأمريكية في اليابان يمس مصالح موسكو

أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الياباني تارو كونو، عن قلق موسكو بشأن خطط الولايات المتحدة لنشر عناصر من نظام الدفاع الصاروخي في اليابان.

لافورف بين أن بلاده تحترم حقوق اليابان في اختيار الطرق والوسائل لحماية أراضيها، وتعتقد أن أي إجراء يتخذه أي بلد ينبغي ألا يجزء الأمن ككل، لا أحد يجب أن يضمن أمن بلده على حساب أمن الآخرين.

وأوضح أنه تم الاتفاق بين الجانبين على مواصلة الحوار البناء، مؤكداً أن القضايا المتعلقة بالأمن في هذه المنطقة في سياق إبرام معاهدة سلام لها أهمية قصوى.

وبخصوص قضية تسميم الضابط الروسي السابق سيرغي سكريبال، ذكر لافروف أن موسكو ليست مستعدة للتعاون في التحقيق بتسميم عميل لندن السابق سكريبال في بريطانيا فحسب، بل تصر على ذلك وفقا لاتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية.

كما لفت الوزير الروسي إلى أن التحقيق في قضية سكريبال لم يكتمل بعد، ولكن الجانب البريطاني خلص إلى استنتاجات مسبقة دون وجود أي حقائق مثبتة، معرباً عن أمله في أن يحصل الجانب الياباني على توضيحات حول قضية سكريبال إذ لا تزال بريطانيا إلى الآن لا تعطي أي توضيحات للجانب الروسي.

من جهته، أشار وزير الخارجية الياباني إلى أن نشر نظام الدفاع الصاروخي الأمريكي في اليابان يهدف إلى حماية مواطنيها وأراضيها ولن يشكل تهديداً لروسيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *