المتحف الوطني التشيكي يساهم بحماية الآثار في سورية

قدم المتحف الوطني في جمهورية التشيك مواد حافظة للآثار بقيمة مليون كورون تشيكي للمديرية العامة للآثار والمتاحف، وذلك في إطار مذكرة تعاون بين البلدين تم توقيعها العام الماضي.

وقال الدكتور محمود حمود مدير الآثار والمتاحف: “تأتي هذه الخطوة انسجاماً مع مذكرة التفاهم التي تم توقيعها في وقت سابق مع متحف براغ والتي تتضمن تزويد المديرية ببعض المعدات منها مواد ترميم وتجهيزات تحتاجها المديرية في عملية اعادة ترميم وتأهيل المواقع واللقى الاثرية التي طالتها اعتداءات إرهابيي داعش وتم نقلها من تدمر إلى دمشق”.

وكانت صحيفة ليدوفي نوفيني التشيكية ذكرت اليوم أن المتحف الوطني التشيكي خصص نحو أربعين مليون كورون اي نحو 1و568 مليون يورو لمساعدة قطاع حماية الآثار في سورية وذلك من أصل 195 مليون كورون أقرت لبرنامج المساعدات التنموية والإنسانية لسورية حتى عام 2019.

كما يحضر المتحف التشيكي حالياً لمعرض عن الإثار السورية في براغ سيعرض خلاله صور الآثار بشكلها الأصلي والآثار التي تعرضت للتخريب على أيدي المجموعات الإرهابية في سورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.