البطريرك يونان: نأمل بعودة الأمن والاستقرار إلى سورية

أعرب بطريرك السريان الكاثوليك الانطاكي مار أغناطيوس يوسف الثالث يونان عن أمله بعودة الامن والاستقرار إلى سورية قريبا مطالبا الأيادي الخارجية الغريبة بالكف عن العبث فيها.

وقال البطريرك يونان في رسالة عيد القيامة “نتضرع إلى الله تعالى لكي تكف الأيادي الغريبة عن العبث بسورية فتنبعث الحياة ويعم الأمان بالمصالحة والاستقرار فيها ولا ننسى أن نجدد المطالبة بالإفراج عن جميع المختطفين مدنيين وعسكريين ورجال دين”.

وأوضح البطريرك يونان أن الحرب على سورية استهدفت على مدى أكثر من سبع سنوات أهلها وحضارتها وبنيتها الاجتماعية والثقافية والتربوية وقال نصلي لكي تؤدي الخطوات التي تشهدها على الصعيدين المحلي والدولي إلى إنهاء هذه الحرب.

ودعا البطريرك يونان المسؤولين في العراق إلى تثبيت مبادئ الديمقراطية وأسس الدولة الحديثة وخاصة مع اقتراب الانتخابات التشريعية ليعود أبناء العراق إلى أرض آبائهم وأجدادهم ليبنوا مع شركائهم في الوطن دولتهم الجديدة بالتساوي في الحقوق والواجبات.

وأعرب البطريرك يونان عن أمله بأن يعم السلام في فلسطين المحتلة لتكون القدس عاصمة عالمية للسلام والحوار بين جميع المكونات ولكي تبقى المقدسات فيها مشرعة أبوابها.

ورحب البطريرك يونان بقرب إجراء الانتخابات النيابية في لبنان داعيا النواب الذين سيتم انتخابهم إلى تنفيذ الوعود التي يطلقونها لناخبيهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.