انهيار العلاقات الروسية الأمريكية

صرح سفير روسيا لدى الولايات المتحدة أناتولي أنطونوف، بأنه لا يتذكر مثل هذا الانهيار في العلاقات الروسية الأمريكية.

وأشار انطونوف بأنه لا يتذكر مثل هذه الهجمات على روسيا، ولا يستطيع أن يتذكر مثل هذا الانهيار بتاريخ العلاقات الروسية الأمريكية.

وأعلنت دول أوروبية عدة، بينها بريطانيا، والولايات المتحدة وكندا، و16 دولة من الاتحاد الأوروبي، عن طرد عدد من الدبلوماسيين الروس من أراضيها، وعلى وجه الخصوص، أعلنت السلطات الأميركية أنها ستطرد 48 دبلوماسيا روسيا و12 موظفا من البعثة الروسية لدى الأمم المتحدة، فضلا عن إغلاق القنصلية العامة الروسية في سياتل. وذلك على خلفية تسمم العقيد السابق في الاستخبارات العسكرية الروسية سيرغي سكريبال في بريطانيا.

وردا على ذلك، استدعت الخارجية الروسية السفير الأمريكي لدى روسيا، جون هانتسمان، وتم إبلاغه بأنه بناء على مبدأ المعاملة بالمثل، هناك 58 موظفا في السفارة الأمريكية في موسكو و2 من موظفي القنصلية العامة للولايات المتحدة في يكاترينبورغ، هم أشخاصاً غير مرغوب بهم لأنشطة تتعارض مع الوضع الدبلوماسي ويجب عليهم مغادرة البلاد قبل 5 نيسان 2018. بالإضافة إلى إغلاق القنصلية العامة للولايات المتحدة في سان بطرسبورغ وإخلائه قبل 31 آذار 2018.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.