لافروف: أهلية الولايات المتحدة للتفاوض والالتزام بالعهود أمر يثير الشكوك

شككّ وزير خارجية روسيا، سيرغي لافروف، بمدى أهلية الولايات المتحدة للالتزام بالعهود والمواثيق والاتفاقات الدولية، معتبرا أن التعهدات الأمريكية تثير الكثير من الأسئلة.

وأشار لافروف أن أهلية الولايات المتحدة للتفاوض والالتزام بالعهود والاتفاقات أمر يثير المزيد من الأسئلة والشكوك، خصوصا على خلفية محاولاتها إسقاط الاتفاقيات الدولية الرئيسية، مثل خطة العمل المشتركة الشاملة بشأن البرنامج النووي الإيراني، وقرارات الأمم المتحدة حول الشرق الأوسط، واتفاقية باريس للمناخ ، والمبادئ الأساسية لمنظمة التجارة العالمية.

ولاحظ الوزير لافروف أن هناك اتجاه نحو التحريفية في الشؤون العالمية.

في حين تسعى إدارة الرئيس دونالد ترامب لتضرب بعرض الحائط الكثير من الاتفاقات الدولية التي تم التوصل إليها بعد مفاوضات شاقة وماراثونية، فبعد انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية باريس للمناخ الموقع عليها من قبل غالبية دول العالم، يهدد الرئيس الأمريكي بالانسحاب، بقرار أحادي منفرد، من الاتفاق النووي مع إيران الذي وقعت عليه الدول الست الكبرى في العالم، بما في ذلك بلاده، كما إنه يخل يوميا بمباديء منظمة التجارة الدولية عن طريق فرض المزيد من الرسوم والضرائب على الواردات بشكل يعيق التجارة الدولية إلى حد كبير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *