الولايات المتحدة تعطل قرار يدين اعتداءات كيان الاحتلال في قطاع غزة

منعت الولايات المتحدة مجددا مجلس الأمن الدولي من تبني بيان يدين كيان الاحتلال الإسرائيلي على خلفية اعتداءاته على الفلسطينيين في قطاع غزة ويطالبه باحترام القانون الدولي وحق الفلسطينيين في التظاهر السلمي.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية وفا بأن الولايات المتحدة رفضت حتى مجرد الانخراط ومناقشة محتوى بيان تم توزيعه أمس يدعو إلى إجراء تحقيق ومنع استهداف المتظاهرين الفلسطينيين العزل ما أدى إلى تعطيل صدوره للمرة الثانية خلال أسبوع رغم موافقة 14 دولة عضوا في مجلس الأمن عليه.

وتواصل الولايات المتحدة دعمها اللامتناهي لكيان الاحتلال الإسرائيلي سواء عبر إمداده بالأسلحة والمساعدات أو من خلال تقديم الغطاء السياسي للجرائم التي يرتكبها.

وطالب المراقب الدائم لفلسطين لدى الأمم المتحدة رياض منصور في مؤتمر صحفي أمس المجلس بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني في غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية محذرا من أن استمرار مجلس الأمن بإهمال مسؤولياته يشكل تشجيعا للاحتلال الإسرائيلي على المضي قدما في مجازره بحق الفلسطينيين.

وأشار منصور إلى “وجود أدلة قوية على تعمد استهداف اسرائيل للمدنيين في ازدراء جديد لالتزاماتها وقواعد القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة والقانون الإنساني الدولي” مبينا أن فلسطين أرسلت خطابا إلى مجلس الأمن توثق من خلاله أرقام الشهداء والمصابين الفلسطينيين برصاص قوات الاحتلال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.