واشنطن تدين الهجوم الإرهابي الذي وقع في كابول

أعلن القائم بأعمال وزير الخارجية الأمريكي، جون سوليفان، بأن الولايات المتحدة تدين بشدة الهجوم الإرهابي الذي وقع قرب مركز لتسجيل الناخبين غربي العاصمة الأفغانية كابول.

وأفاد سوليفان أنه نيابة عن حكومة الولايات المتحدة، فإنه يدين بشدة الهجوم الانتحاري الذي وقع قرب مركز لتسجيل الناخبين في كابول  والذي أسفر عن مقتل 60 شخصا وجرح 100 آخرين. كما أعرب عن التزام الولايات المتحدة وحلفائها بمسألة تدمير تنظيم داعش.

ووقع انفجار كابول في حي دشت برتشي، الذي تقطنه أغلبية من قومية الهزارة الشيعية.

ويعد هذا الهجوم الرابع الذي يتعرض له أحد مراكز تسجيل الناخبين منذ افتتاحها قبل نحو أسبوع، وسبق أن تعرضت مراكز في ولايات غور وبادغيس وننغرهار لهجمات من قبل المجموعات المسلحة.

ومن المقرر إجراء الانتخابات البرلمانية في أفغانستان في تموز المقبل، وسط حالة من عدم الاستقرار الأمني في البلاد التي تشهد سيطرة تنظيم “داعش” وحركة طالبان على مناطق متفرقة فيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *