يوم علمي حول مضار التدخين وأثره على الفرد والمجتمع

أقامت جامعة الجزيرة الخاصة بالتعاون مع نقابة الصيادلة يوما علميا حول مضار التدخين وأثره على الفرد والمجتمع وذلك في مقر الجامعة بدمشق.

وتضمن اليوم العلمي مناقشة الاثار السلبية للتدخين وسلوكيات الاقلاع عنه والآثار السلبية من النواحي الصحية والإجتماعية والإقتصادية، إضافة إلى معرض رسوم قدمها طلاب الجامعة عبرت عن مضار التدخين بأساليب متنوعة منها بشكل كاريكاتير وأخرى بشكل مباشر.

كما قدم عدد من أعضاء الفريق الطبي التطوعي الذي تأسس عام 2015 ويضم مجموعة من طلاب كليات الطب البشري والصيدلة وطب الأسنان عرضا حول مخاطر التدخين ونماذج حية من الإصابات المرضية التي يسببها.

وبين رئيس الجامعة الدكتورعبد الرزاق شيخ عيسى أن الهدف تسليط الضوء على هذه الظاهرة التي ازدادت بشكل كبير خلال السنوات الماضية، مشيرا إلى أهمية ربط الجامعة بالمجتمع من حيث التوعية بالظواهر السلبية لتحصين جيل الشباب بالتعاون مع مختلف الجهات.

ومن جانبه لفت نقيب الصيادلة الدكتور محمود حسن في كلمته إلى الأمراض الخطيرة التي يسببها التدخين منها القلبية والصدرية إضافة إلى عدد من أنواع السرطانات لذك من الواجب التعريف بمخاطره منوها بالمرسوم التشريعي القاضي بمنع التدخين في الأماكن العامة والتسويق الإعلاني له.

وأشار الدكتور محمد منير أبو شعر نائب رئيس الجمعية السورية لمكافحة السل والأمراض التنفسية إلى مضار التدخين المتمثلة بقائمة كبيرة من الأمراض المزمنة والتي مع الأسف نجد الشباب يجهلها ويستمر بالتدخين موجها بالنصائح للإقلاع عن التدخين سواء السجائر أو النرجيلة ومواجهة هذه الظاهرة بدءا من الفرد والأسرة والمجتمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *