بيونغ يانغ: واشنطن تفسر إرادتنا للسلام على نحو خاطئ

انتقدت وزارة الخارجية الكورية الديمقراطية تصرفات الولايات المتحدة الهادفة إلى تصعيد حدة التوتر من جديد في شبه الجزيرة الكورية عبر محاولاتها تضليل الرأي العام وتصوير تحرك بيونغ يانغ لجهة تحقيق السلام على أنه مؤشر ضعف.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الديمقراطية في مقابلة مع وكالة الأنباء المركزية: إن “الولايات المتحدة تفسر إرادتنا للسلام على نحو خاطئ وتحسبه ضعفا من جانبنا” مضيفا.. إن “مواصلة واشنطن لضغوطها واستمرارها في إطلاق التهديدات العسكرية ضدنا لن تساعد على تسوية الخلافات بين الجانبين”.

وأشار المتحدث إلى أن الولايات المتحدة تروج للرأي العام العالمي أن إرادة كوريا الديمقراطية في تحقيق نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية جاءت نتيجة لعقوباتها وضغوطها المفروضة على بيونغ يانغ محذرا من إن الأعمال الاستفزازية المتعمدة لإثارة الطرف الآخر في الوقت الذي يتجه فيه الوضع السياسي نحو السلام والتصالح هي محاولة خطرة تهدف إلى إرجاع الوضع السياسي في شبه الجزيرة الكورية إلى نقطة البداية وصب الماء البارد على أجواء الحوار الذي تم تحقيقه بصعوبة بالغة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *