الوزير القادري يدعو المنظمات الأممية للمساعدة بإعادة نهوض قطاع الزراعة

أنهت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة “فاو” مؤتمرها الإقليمي للشرق الأدنى وشمال أفريقيا في دورته الرابعة والثلاثين والذي انعقد في مقر المنظمة في روما بالفترة من 7 إلى 11 الشهر الجاري بمشاركة 26 دولة بينها سورية.

وحضر المؤتمر 144 مشاركا يمثلون 26 دولة 4 دول منها بصفة مراقب و 6 منظمات دولية غير حكومية و 5 منظمات حكومية دولية ومنظمتان من القطاع الخاص و 6 منظمات من المجتمع المدني و 5 منظمات تابعة للأمم المتحدة.

وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس أحمد القادري أشار في كلمة له خلال المؤتمر إلى أهمية القطاع الزراعي في سورية والتدمير والتخريب الممنهج الذي تعرض له والآثار السلبية للعقوبات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب.

واستنكر الوزير القادري قيام الحكومة التركية بالتعاون مع الهلال الأحمر القطري بإطلاق مشروع الحماية لبعض أصناف القمح السوري لكونه خرقا فاضحا للالتزامات الدولية الحافظة لحقوق الدول في مواردها الوراثية ومخالفا للمبادئ السبعة التي تحكم عمل الجمعيات الوطنية ضمن الحركة الدولية لجمعيات الهلال والصليب الأحمر الدولية التي لا تجيز لمنظمة الهلال الأحمر القطري بالعمل في أي دولة إلا بعد موافقتها.

ودعا وزير الزراعة المنظمات الأممية إلى بذل جهود إضافية للمساعدة في إعادة النهوض بالقطاع الزراعي من خلال دعم المزارعين وإدراج مشاريع الدعم المؤسساتي ذات الأولوية التي تقدم الخدمات للمزارعين والمربين المتضررين ودعم قطاع الثروة الحيوانية والسمكية ومراكز البحث العلمي التي تعتبر الركيزة الأساسية لتطوير القطاع الزراعي.

كما اجتمع القادري على هامش المؤتمر مع المدير العام للمنظمة الدولية وعدد من نوابه وبعض مديري الإدارات المعنيين في إدارة التنمية الاقتصادية والاجتماعية “المياه والأراضي” الأسماك والأحياء المائية وإدارة الانتاج النباتي والانتاج الحيواني إضافة إلى وزراء الزراعة في كل من تونس وإيران وفلسطين والسودان ولبنان.

Siwar Deeb

سوار ديب - سوري الجنسية من مواليد دمشق 1988، أعمل كمصور صحفي و محرر من العام 2009، حاصل على اجازة في إدارة الأعمال من جامعة البعث في مدينة حمص السورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *