طهران تطالب الاتحاد الأوروبي بضمانات للاستمرار بالاتفاق النووي

أكد نائب رئيس مجلس الشورى الإسلامي الايراني علي مطهري عزم بلاده اتخاذ قرار جديد بخصوص الاتفاق النووي في حال لم تقدم أوروبا ضمانات قوية للحفاظ على هذا الاتفاق بعد انسحاب أميركا منه.

وقال مطهري في تصريح اليوم: “يجب أن ننتظر حتى الأسبوعين المقبلين لنرى مسار محادثات الحكومة الإيرانية مع الأوروبيين حينذاك سيصبح الأمر واضحا” مضيفا: “سنرى ما إذا كان الأوروبيون سيصمدون ويقفون بوجه أميركا أم أنهم يريدون إضاعة الوقت”.

وأشار مطهري إلى وجوب اتخاذ القرار الجديد بخصوص الاتفاق النووي في حال الفشل بحصول طهران على ضمانات قوية للاستمرار بالاتفاق النووي.

بدوره أكد قائد القوات البرية بالجيش الإيراني العميد كيوميرث حيدري أن تعامل الرئيس الاميركي دونالد ترامب مع الاتفاق النووي وانسحابه من التزامات بلاده به لن يكون له التأثير الذي يتمناه الكيان الصهيوني.

وأوضح حيدري في تصريحات اليوم أن القوات البرية بالجيش الإيراني وضعت تقويما مبنيا على التصدي لكيان الاحتلال الصهيوني الغاصب.

كما أكد مساعد قائد الجيش الايراني لشؤون التنسيق الادميرال حبيب الله سياري في تصريح اليوم ان القوات المسلحة الايرانية تمتلك قوة قادرة على مواجهة أي تحرك أو تهديد قد يقومون به.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن الثلاثاء الماضي انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الموقع بين إيران ومجموعة خمسة زائد واحد عام 2015
وإعادة العمل بالعقوبات على طهران رغم معارضة الاتحاد الأوروبي لذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *