الاحتلال يقمع الاحتجاجات.. وحالات اختناق في القدس المحتلة

أصيب عدد من الفلسطينيين بالرصاص وبحالات اختناق خلال قمع قوات الاحتلال احتجاجات في باحة باب العامود في القدس المحتلة، للتنديد بالإهمال الطبي الذي تعرض له الأسير المقدسي عزيز عويسات، نتيجة تواصل احتجازه في سجون الاحتلال رغم حالته الخطرة ما أدى لاستشهاده.

وكالة وفا أفادت بأن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع والرصاص المعدني المغلف بالمطاط صوب الفلسطينيين الذين تجمعوا، مساء أمس، في باحة باب العامود، ما أدى لإصابة عدد منهم كما احتجزت عددا من الأطفال والنساء واعتدت عليهم قبل أن تغلق باب العامود.

هذا وكان نادي الأسير الفلسطيني حمل سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد عويسات، وقال إنها أبقت على اعتقاله رغم تيقنها أنه وصل إلى مرحلة خطيرة صحيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *