مادورو: الانتقادات الأمريكية للانتخابات الرئاسية انتهاك لسيادتنا

أكد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أن التدخل الأمريكي في شؤون فنزويلا وانتقادها للانتخابات الرئاسية التي جرت بديمقراطية في كراكاس يمثل انتهاكا للسيادة الفنزويلية.

ووصف مادورو خلال جلسة تقييم للانتخابات في مقر الحكومة بكراكاس المناورات التي تقوم بها الإدارة الأمريكية والتي أدانها المجتمع الدولي والشعب الفنزويلي بأنها “أعمال يائسة” مشددا على أن كل عملية تصويت تمثل ممارسة مستقلة ودليلاً على إرادة السكان في حل خلافاتهم السياسية دون تدخل من جانب القوى الغربية.

وفي هذا السياق وصف مراقبون دوليون العملية الانتخابية في فنزويلا بأنها مدنية وحرة. وكان المراقبون الدوليون تابعوا عملية التصويت لانتخاب الرئيس وأعضاء المجالس التشريعية الثلاثة والعشرين في الولايات الفنزويلية.

وأكد عضو البرلمان الأوروبي خافيير كوسو الذي راقب تطور الانتخابات في ثانوية بالعاصمة كراكاس بأنها جرت بشكل طبيعي.

هذا وفاز مادورو بولاية ثانية في الانتخابات الرئاسية مع حصوله على 67.7 بالمئة من الأصوات متقدما بفارق شاسع عن منافسه الرئيسي هنري فالكون الذى حصل على 21.2 بالمئة من الأصوات.

وفي هذا السياق أكد وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أرياثا كراكاس عدم قانونية العقوبات الجديدة التي فرضتها واشنطن على فنزويلا والتي تستهدف قدرتها على بيع أصول تعود إلى الدولة.

وقال في بيان مقتضب في قصر الرئاسة إن العقوبات جنون وإجراءات همجية وتتناقض تماما مع القانون الدولي.

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقع مرسوما يقضي بفرض عقوبات اقتصادية على فنزويلا ردا على انتخاباتها الرئاسية التى أفضت إلى إعادة انتخاب مادورو لولاية ثانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *