مساعد الرئيس الروسي: بوتين سيبحث مع ماكرون التسوية في سورية

صرح مساعد الرئيس الروسي يوري أوشاكوف أن الرئيس فلاديمير بوتين ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون سيبحثان في سان بطرسبورغ في 24 و25 أيار الجاري آفاق التسوية في سورية وليبيا والأزمة الأوكرانية والتطورات بشأن الاتفاق النووي الإيراني.

وقال أوشاكوف للصحفيين “إن بوتين وماكرون سيتبادلان الآراء خلال اللقاء الذي سيجري على هامش منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي حول القضايا الدولية والإقليمية الملحة بما في ذلك الوضع في جنوب شرق أوكرانيا وآفاق التسوية في سورية وليبيا وقضية التسوية في الشرق الأوسط” مشيرا إلى أن المحادثات ستبدأ في محيط ضيق وقد تكون بصيغة “وجها لوجه” في حين سينضم بعد ذلك بقية أعضاء الوفدين للمحادثات حيث سيتم التوقيع على سلسلة من وثائق التعاون بين روسيا وفرنسا.

وأضاف “إنه من المقرر أيضا “مناقشة آفاق الحفاظ على خطة العمل المشتركة الشاملة حول إيران “الاتفاق النووي” في أعقاب انسحاب الولايات المتحدة منها من طرف واحد”.

إلى ذلك أعلن أوشاكوف أن بوتين يعتزم إجراء زيارة رسمية إلى الصين للمشاركة في قمة منظمة شانغهاي للتعاون المقرر عقدها بين الثامن والعاشر من حزيران المقبل.

وأضاف “إن بوتين سيلتقي خلال منتدى سان بطرسبورغ نائب الرئيس الصيني وانغ كيشان بالتزامن مع التحضيرات لزيارة بوتين لبكين وسيناقشان قضايا التعاون الاقتصادي بين البلدين والقضايا الأخرى التي تهم الجانبين”.

وحول اللقاء بين بوتين والرئيس الأميركي دونالد ترامب قال أوشاكوف “إن التحضير لهذا اللقاء توقف في 20 آذار الماضي عندما دعا الرئيس الأميركي بوتين لعقد لقاء في واشنطن أو في أي مكان أخر حيث تجمد كل شيء عند هذه المرحلة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *