أكثر من نصف أطفال العالم مهددون بالحروب أو الفقر أو التمييز!

في تقريرها السنوي، أعلنت منظمة “سايف ذي تشيلدرن” (أنقذوا الأطفال) البريطانية غير الحكومية أمس الأربعاء أن أكثر من 1,2 مليار طفل في العالم، أي أكثر من نصف أطفال العالم، مهددون بالحروب او الفقر المدقع او التمييز الجندري.

ووضعت المنظمة الحقوقية ترتيبا لـ175 دولة بناء على التهديدات التي يتعرض لها الأطفال من ناحية التعليم والصحة والتغذية والعنف.

وحلت سنغافورة وسلوفانيا في أعلى الترتيب، تليهما الدول الاسكندنافية (النرويج والسويد وفنلندا). في المقابل، حلّت عشر دول افريقية وسط وغرب القارة، من بينها النيجر، في المرتبة 175 الأخيرة.

ولفتت المنظمة في تقريرها الى انه على “الرغم من قوتها الاقتصادية والعسكرية والتقنية”، فإن الولايات المتحدة (المرتبة 36) وروسيا (المرتبة 37) والصين (المرتبة 40) حلت في الترتيب خلف كل دول أوروبا الغربية، وفي المحصلة، وجد التقرير ان أكثر من مليار طفل يعيشون في دول تواجه فقرا مدقعا، في حين يعيش 240 مليون طفل في دول تشهد حروبا.

ولفتت “سايف ذي تشيلدرن” كذلك الى أن 575 مليون فتاة يعشن في مجتمعات “تعتبر فيها الأحكام المسبقة المرتكزة الى التمييز الجندري مشكلة خطيرة”.

ودعت المنظمة حكومات العالم أجمع الى اتخاذ “خطوة عاجلة”. وقالت إنه “من دون ذلك، لن يتم الالتزام بالوعود التي قطعتها كل الدول الاعضاء في الأمم المتحدة عام 2015 بالسماح لكل طفل بأن ينعم بالحياة والتعليم والحماية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *