ظريف رداً على بومبيو: على أميركا الاهتمام بمشكلاتها الاقتصادية

دعا وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الولايات المتحدة إلى الاهتمام بمشكلاتها الاقتصادية بدلاً من البحث عن مغامرات خارجية في المنطقة معرباً عن إدانة بلاده قمع الإدارة الاميركية واعتقال المعترضين على سياساتها.

وقال ظريف في تعليق نشره على تويتر رداً على تصريحات نظيره الأميركي مايك بومبيو الأخيرة التي حرض فيها على إثارة الفوضى في إيران: إن “من يعيشون في بيوت زجاجية لا ينبغي عليهم أن يرموا الآخرين بالحجارة” مشيراً إلى قائمة مغامرات أميركا في المنطقة وحالات انتهاكها حقوق الانسان.

وقال ظريف إن “الإدارة الاميركية تقوم بإهدار موارد مواطنيها سواء عبر المغامرات في العراق وافغانستان أو عبر الدعم المفتوح للكيان الاسرائيلي والأنظمة الراعية للإرهاب أو عبر توسيع ترسانتها النووية باهظة الثمن الأمر الذي يزيد من متاعب الشعب الأميركي”.

وشدد ظريف بهذا الصدد على أن أحداً “لم يتفاجأ” من استمرار المظاهرات في جميع الولايات الأميركية الخمسين وفي العاصمة واشنطن وعلى الحدود خلال الأسبوع الأخير لأن مطالب الشعب الأميركي تتمثل بضرورة قيام ساستهم بإشراكهم في ثروات البلاد وبتلبية حاجاتهم المشروعة “كي لا يبقى 40 مليون أميركي في أغنى بلد بالعالم يعيش تحت خط الفقر”.

وجدد وزير الخارجية الإيراني إدانة بلاده “التكتيكات غير المجدية للإدارة الأميركية” في قمع واعتقال المعترضين وعزل أسر المهاجرين ووضع أبنائهم داخل أقفاص وتجاهل يأس الشعب الأميركي الذي تعب من الفساد وغياب العدل والكفاءة عند قادته مشيراً إلى أن العالم “بات يسمع صوت وأنين الأميركيين بهذا الصدد”.

يذكر أن قرار إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب العنصري بعزل أسر المهاجرين وفصلهم عن أبنائهم اثار احتجاجات واسعة داخل الولايات المتحدة وفي أوساط المنظمات الحقوقية الدولية والإنسانية ما أجبرها على محاولة احتوائه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *