جراء العدوان السعودي.. تحذيرات من تردي الأوضاع الصحية في اليمن

جراء تداعيات عدوان يني سعود، حذرت وزارة الصحة العامة والسكان اليمنية من تردي الأوضاع الصحية في البلاد، مشيرة إلى أن أوضاع مرضى الفشل الكلوي في غاية الخطورة وتستدعي تدخلا سريعا لإنقاذ حياتهم.

وأكدت الوزارة في بيان اليوم نقلته وكالة الأنباء اليمنية سبأ أن وضع مرضى الفشل الكلوي يزداد سوءا وتعقيدا يوما بعد آخر وباتوا مهددين بالموت في أي لحظة كنتيجة مباشرة للحصار الذي جعل من مسألة الحصول على خدمات التداوي والعلاج أمرا في غاية الصعوبة.

وأوضحت الوزارة أن هناك أكثر من ألفين و200 مريض من زارعي الكلى يحتاجون إلى العلاج اللازم لبقائهم على قيد الحياة فيما يحتاج سبعة آلاف وثلاثمئة من مرضى الفشل الكلوي إلى غسيل دوري.

وأشارت الوزارة إلى أن كثيرا من أجهزة الغسيل تعطلت وتوقفت عن العمل كما أغلقت بعض مراكز الغسيل الكلوي أبوابها في ظل استمرار العدوان والتصعيد الأخير في الساحل الغربي.

ولفتت إلى أن استمرار انعدام أدوية المرضى الزارعين للكلى يشكل انتكاسة أخرى كبيرة حيث اضطر بعضهم للعودة لإجراء جلسات الغسيل فيما قضى البعض الآخر نحبه جراء هذا النقص مشيرة إلى وفاة أكثر من ألف و200 مريض من مرضى الفشل الكلوي خلال الأسابيع القليلة الماضية.

وأكدت الوزارة أن كل هذا يحدث دون اكتراث الضمير العالمي لهذه المعاناة الإنسانية المؤلمة المستمرة داعية المنظمات الدولية إلى تحمل مسؤوليتها الإنسانية والاستجابة العاجلة وتوفير محاليل ومواد وأدوية الغسيل الكلوي والأجهزة والمستلزمات لإنقاذ حياة المرضى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *