انتهاء عمليات حصر الأضرار لموسم التفاح في حمص

تعرض محصول التفاح خلال الموسم الحالي في محافظة حمص لضرر بالغ نتيجة الأمطار الغزيرة المصحوبة بالبرد التي سببت تلفا للثمار في بداية مرحلة الإثمار وتراوحت نسبة الضرر حسب مديرية زراعة حمص بين 40 و 80 بالمئة تركزت في منطقة المركز الغربي وتلكلخ.

وأشار المهندس نزيه الرفاعي مدير زراعة حمص في تصريح لـ سانا إلى أن اللجان المختصة لدى المديرية ودائرة صندوق التخفيف من آثار الجفاف والكوارث الطبيعية مع اتحاد الفلاحين أجرت الكشوف اللازمة لإعداد قوائم بأسماء المتضررين لتقديم الدعم حسب التعليمات الناظمة بهذا الخصوص، لافتا إلى أن الوحدات الإرشادية في ريف المحافظة تقوم بالتواصل مع المزارعين لتقديم الإرشادات والتعليمات اللازمة لوقاية محصول التفاح من الأمراض والحشرات وإتباع الطرق المثلى للعناية به من أجل الحصول على الإنتاج الأفضل كما ونوعا.

من جهته بين المهندس موفق زكريا نائب رئيس اتحاد فلاحي حمص أن أضرار موسم التفاح بسبب الأمطار الغزيرة وصلت في قرى المرانة وعين القط وبحور وفاحل وكفرام ورباح وأوتان وشين إلى أكثر من 50 بالمئة في حين تجاوزت هذه النسبة في قرى تلكلخ “الدغلة والكيمة والمقعبرات وحارة محفوظ”.

وبين زكريا أن الاتحاد خاطب الجهات المعنية للتأكد من الضرر الحاصل وتعويض الفلاحين.

بديع زيتون رئيس جمعية فلاحية ومزارع تفاح من قرية القلاطية أشار إلى أن الأضرار بقريته أقل منها في القرى الأخرى وقدرت بنحو 20 بالمئة، داعيا إلى تقديم الدعم للفلاحين بسبب التكلفة المادية الكبيرة التي تقع على عاتقهم نتيجة غلاء المبيدات المخصصة للرش.

من جانبه فؤاد محفوض رئيس بلدية المرانة أكد أن مزارع التفاح في القرية تضررت بشكل كبير بسبب الأحوال الجوية والبرد بنسبة تصل إلى ما يقارب الـ 90 بالمئة ما شكل عبئا كبيرا على المزارعين الذين يعتمد جلهم على موسم التفاح.

موريس الأحمد مختار قرية حاصور أشار إلى الأضرار الكبيرة التي تعرضت لها المحاصيل هذا العام من ورق العنب والحصرم وخصوصا موسم التفاح ما زاد معاناة الفلاحين الذين استدان البعض منهم من أجل شراء الأدوية للأشجار علما أن المساحة المزروعة بالقرية تقدر بـ 5400 دونم وكلها تفاحيات وبلغت نسبة الإصابة تسعين بالمئة.

من جانبه أوضح مدير فرع صندوق الكوارث والحد من الجفاف بحمص أمين الحموي أن اللجان الفنية أجرت الكشوفات الحسية الميدانية على بساتين التفاح لتقدير الأضرار التي لحقت بها جراء الظروف الجوية وتوزعت اللجان في قرى منطقتي المركز الغربى وتلكلخ وتم الكشف بشكل دقيق على حجم الضرر والذي يختلف بين منطقة وأخرى حسب تأثرها بالظروف الجوية.

وأضاف الحموي إنه سيتم تحديد حجم الضرر يوم الخميس من خلال اجتماع في محافظة حمص بعد أن تم الانتهاء من الجولات الميدانية أما بالنسبة لقرية حاصور فبين الحموي أنه تمت الاستجابة على الفور من قبل مديرية الزراعة لأهالي القرية وستتم معالجة شكاويهم ضمن الانظمة الناظمة لعمل الصندوق.

يشار إلى أن حمص تحتل المركز الأول على مستوى سورية بإنتاج التفاح والمرتبة الثالثة من حيث المساحة ويبلغ إجمالي المساحات المزروعة بالتفاح في جميع مناطق المحافظة 110 آلاف دونم في حين يبلغ العدد الكلي لأشجار التفاح 4 ملايين و418 ألف شجرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *