عشائر وقبائل حلب: نقف إلى جانب الجيش العربي السوري في محاربة الإرهاب

أكد ملتقى العشائر والقبائل في محافظة حلب الذي انعقد اليوم بمشاركة 55 عشيرة وقبيلة وقوفه صفا واحدا خلف الجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب ومواجهة التدخلات الخارجية في شؤون سورية وسيادتها ووحدة أراضيها.

وأشار الملتقى الذي عقد تحت عنوان ردا على التدخل الأمريكي والفرنسي والتركي في سورية في بيان أصدره في ختام أعماله بحلب إلى أن العشائر العربية والكردية في حلب تقف في خندق واحد مع الجيش العربي السوري بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد لمواجهة العدوان التركي وداعميه ولا سيما الولايات المتحدة وفرنسا وغيرهما من الدول الغربية إضافة إلى مكافحة المجموعات الارهابية حتى يتم طرد جميع القوات غير الشرعية من أراضي الجمهورية العربية السورية.

وأكد عدد من الشخصيات الوطنية الكردية رفضها أي محاولة لتقسيم سورية والتدخل الخارجي في شؤونها حيث قال نويران احمد ممثل الاكراد بحلب وريفها في الملتقى نحن نرفض بشكل قطعي اي تدخل او عدوان على سورية.

وعبر الشيخ محمد خير دياب الماشي شيخ عشيرة البوبنا عن رفض جميع أشكال العدوان على سورية مؤكدا أن السوريين سيبقون يدا واحدة الى جانب أبطال الجيش العربي السوري في سبيل الدفاع عن الوطن ومواجهة كل من يحاول التدخل في شؤون بلادهم.

الشيخ قدور عبد الرزاق الحسين شيخ قبيلة البكارة اكد رفضه لوجود أي قوات أمريكية أو فرنسية أو تركية داخل الاراضي السورية مبينا أن العشائر العربية والكردية تقف معا لتبقى سورية موحدة.

من جانبه أكد عضو المكتب التنفيذي في محافظة حلب عيسى الإبراهيم الرفض الكامل لأي تدخل خارجي في الأراضي السورية وأن وجود أي قوات داخل سورية دون موافقتها يعد احتلالا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *