مشاركة أكثر من 43 شركة ومؤسسة في معرض البناء الدولي بحماة

تميز معرض البناء الدولي “انتركونيكس” المقام في دار الأسد للثقافة بحماة بمشاركة أكثر من 43 شركة ومؤسسة تمثل مختلف الجهات العامة والخاصة التي تتوزع اختصاصاتها بين المعدات والآليات الهندسية والمواد والتقنيات التي تحتاجها عمليات التشييد والبناء وتجهيزاتها المختلفة.

ويشكل المعرض الذي يستمر حتى الأربعاء القادم وتقيمه الأمانة العامة لمحافظة حماة وفرع نقابة المهندسين وغرفة صناعة وتجارة حماة ومجموعة الفجر للمعارض والمؤتمرات الدولية منبراً للشركات لتعلن جاهزيتها للمشاركة في عملية إعادة الإعمار وعرض منتجاتها وخدماتها والتقنيات الحديثة التي تستخدمها في مجالات البناء.

وقال المهندس عبد الناصر الخليل رئيس فرع نقابة المهندسين بحماة: إن المهندسين يلعبون دوراً مهماً في مرحلة إعادة الاعمار من خلال دراساتهم ومشاريعهم وهو ما يحتم على النقابة التواجد في المعارض التخصصية بالبناء.

من جانبه لفت مدير عام الشركة العربية للبورسلان والأدوات الصحية في حماة المهندس حمزة المحمد إلى أن الشركة تنتج 50 نوعا من السلع معتبرا أن المعرض فرصة لعرض منتجات شركته واعلان استعدادها للمشاركة في إعادة الإعمار.

وأشار مدير عام مجموعة الفجر للمعارض والمؤتمرات الدولية فراس عردوس إلى المشاركة الواسعة للعديد من الشركات المختصة والتقنيات الجديدة التي تعرضها بالإضافة إلى المحاضرات والندوات العلمية التي تتناول العديد من الموضوعات حول إعادة الاعمار ومجالات البناء والاكساء.

من جهته لفت الجيولوجي نزيه عيلان مدير فرع المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية بحماة إلى الجهود التي يبذلها فرع المؤسسة بحماة في تأمين الرخام الوطني معتبرا أن المشاركة مع القطاع الخاص في المعرض تزيد من حجم الخبرات والتجهيزات والتقانات الحديثة لتمكين السوريين من بناء بلدهم بأيديهم.

خليف الدرويش مدير عام شركة الوضاح لصناعة وتجارة الأدوات الكهربائية بحماة بين أن هذه المشاركة هي الأولى في المعرض بهدف دراسة حاجة السوق السورية بينما رأى المهندس نجاتي الإمام مدير مؤسسة الإمام للمطابخ والأعمال الخشبية أن المشاركة في المعرض فرصة لعرض المنتجات والتعريف بنوعية الأعمال التي تنفذها المؤسسة.

ودعا يحيى محمد محمود مدير شركة أمير بلاس لإنتاج أنابيب البولي ايتيلين إلى تقديم المزيد من التسهيلات لتمكين المنتجات الصناعية من المنافسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *