الخارجية الروسية: قانون الكنيست الإسرائيلي الأخير يؤجج التوتر في المنطقة

أفادت وزارة الخارجية الروسية، بأن القانون العنصري الجديد الذي اقره الكنيست الإسرائيلي حول ما يسمى بيهودية الدولة يعمل على تعقيد المحادثات الفلسطينية الإسرائيلية ويزيد من حدة التوتر في المنطقة.

واعتبر نائب مدير قسم الإعلام والصحافة بالوزارة أرتيوم كوجين أن الخطوات أحادية الجانب غير المتفق عليها لا تخدم قضية السلام وترفع من حدة التوتر وتعوق بشكل كبير الجهود الرامية إلى إطلاق محادثات ذات معنى بين الفلسطينيين والاسرائيليين.

وشدد كوجين على ضرورة اعتماد أي تسوية عادلة ومضمونة للقضية الفلسطينية على “أسس القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة ذات الصلة والتي تنص على مفاوضات حول جميع مسائل الوضع النهائي للمناطق الفلسطينية بما فيها القدس المحتلة والمستوطنات الإسرائيلية في أراضي الضفة الغربية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *