تضاعف دور النشر المحلية التي ستشارك في معرض الكتاب

 

تشارك 200 دار نشر محلية وعربية وأجنبية في الدورة الـ30 من معرض الكتاب الذي سيفتتح في الـ31 من تموز الحالي بمكتبة الأسد الوطنية بدمشق والتي ستقام تحت عنوان “مجتمع يقرأ مجتمع يبني”.

وقال هيثم حافظ رئيس اتحاد الناشرين السوريين في تصريح له: “تتمثل المشاركة المحلية في المعرض بـ120 دار نشر سورية لتشكل أكثر من ضعف الدور المشاركة العام الماضي ما يعد استجابة لاتساع حالة الأمن والأمان التي تشهدها سورية على وقع ما يحققه الجيش العربي السوري من انتصارات”.

واعتبر حافظ أن المشاركة في معرض الكتاب تشكل أهمية كبيرة لأنه رمز من رموز مهنة النشر ويمهد الطريق للناشرين لعرض إصداراتهم بصورة مباشرة على جمهور القراء، مؤكداً أن دور النشر في سورية ظلت خلال السنوات الماضية جزءاً من حملة الدفاع عن الهوية والحضارة السورية بوجه الغزو الثقافي الإرهابي.

ويسعى اتحاد الناشرين بحسب حافظ إلى أن تغطي الأجنحة السورية في المعرض كل أشكال المعرفة وتقدم صورة حقيقية على النتاج الثقافي السوري خلال سنوات الأزمة في التأليف والبحث والترجمة وصناعة الكتاب.

وتحدث حافظ عن الفعاليات المرافقة التي ستقام على هامش المعرض وتشمل مختلف صنوف الفنون والآداب وفعاليات مخصصة للأطفال عبر شراكة بين الجهات المنضوية في تنظيم المعرض بهدف استقطاب أكبر شريحة ممكنة من الزوار، مبيناً أن نسبة الحسم على الكتب في المعرض بدور النشر السورية الخاصة تتراوح بين 20 و 40 بالمئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *