خلال الاختبارات.. تعطل المحرك في أحدث مدمرة أمريكية

رغم بقاء القوات البحرية الأمريكية، حتى نهاية فصل الخريف دون أحدث مدمرة صاروخية “شبح” “مايكل مونسور”، التي كان من المقرر أن تدخل الخدمة في الأيام المقبلة، تعطل أحد محركات السفينة في آخر الاختبارات، حسب ما أعلن الأميرال وليام غالينيس.

ونقلت Popular Mechanics عن القائد العسكري: “لسوء الحظ، في نهاية الاختبارات، وجدنا مشكلة في أحد المحركين التوربينين الرئيسيين، الذي يتحكم بإحدى المولدات الرئيسية، ونحن مضطرون إلى تغييره”.

وأظهر الفحص تلفاً للشفرات في إحدى التوربينات الغازية MT30 التي تنتجها شركة Rolls-Royce ، وتكلفة الواحدة منها حوالي 20 مليون دولار. ولم يحدد متى يخطط للقيام بالإصلاحات.

وتنتمي هذه المدمرة إلى فئة “Zumwalt” ، وهي أكبر سفينة أمريكية. وتبلغ تكلفتها 4.4 مليار دولار على الأقل.

حاليا ، المدمرة موجودة على ساحل المحيط الأطلسي في ولاية ماين الأمريكية. ومن المقرر أنها ستذهب بحلول نهاية الخريف إلى سان دييغو،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *