الحسكة: انخفاض كبير بالمساحة المزروعة بالذرة الصفراء

تواجه زراعة الذرة الصفراء في محافظة الحسكة صعوبات متعددة أدت إلى تراجع المساحات المزروعة بها للموسم الحالي بشكل ملحوظ على الرغم من الاستخدامات الغذائية للمحصول، اضافة الى كونه من المواد الأساسية التي تدخل في صناعة الأعلاف.

ويشتكى مزارعو الذرة الصفراء التي تتركز في أرياف مدن المالكية وعامودا ورأس العين والدرباسية من عدم وجود مجفف آلي للمحصول في المحافظة والذي من خلاله يستطيعون تحويل الإنتاج إلى مادة علفية يتم بيعها أو تخزينها لفصل الشتاء وذلك بعد خروج المجفف الآلي الوحيد الذي كان موجودا في مدينة رأس العين عن الخدمة منذ ما يقارب الخمس سنوات نتيجة الظروف التي كانت سائدة آنذاك.

وأشار المزارعون إلى أن إنتاج الذرة الصفراء خلال الأعوام الماضية اقتصر على الاستهلاك البشري في ظل وجود سوق محلية ضعيفة التصريف ولا تستطيع استيعاب كميات كبيرة من الإنتاج ما ألحق أضرارا مالية بالفلاحين واضطرهم إلى بيع المنتج كمادة علفية آنية بسعر قليل، موضحين أن محصول الذرة من المحاصيل المروية التي تحتاج إلى كميات مياه كثيرة وسقاية مستمرة منذ الزراعة وحتى نهاية الإنتاج يضاف إليها أجور اليد العاملة وأدوية مكافحة الحشرات وما يرافق ذلك من تكلفة مالية زائدة.

رئيس دائرة الإنتاج النباتي في مديرية الزراعة المهندس رجب سلامة أشار إلى أن المساحة المزروعة بمحصول الذرة الصفراء انخفضت بشكل كبير خلال الموسم الحالي إذ بلغت لتاريخه 300 هكتار قابلتها مساحة 3520 هكتارا خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *