فلسطين تحذر من محاولات واشنطن إنهاء “الأونروا”

في بيان لها، أكدت الرئاسة الفلسطينية أن صمود الشعب الفلسطيني وتمسكه بحقوقه سيفشل كل المؤامرات لتصفية قضيته كما أفشل المحاولات السابقة الهادفة للنيل من حقوقه المشروعة تحت مسميات عدة.

وأوضحت الرئاسة أن ما كشفته مجلة فورين بوليسي الأمريكية عن حملة أطلقتها واشنطن وحلفاؤها في أوروبا لإنهاء عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين أونروا بهدف تجريد الفلسطينيين من حقوقهم كلاجئين وانهاء حقهم فى العودة الى وطنهم المحتل يؤكد استمرار المؤامرات الرامية لتصفية القضية الفلسطينية وضرورة التصدي لها وإفشالها بالكامل.

ودعت الرئاسة المجتمع الدولي وتحديدا مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته في إيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية وفق قرارات الشرعية الدولية وإيقاف أي محاولات لتصفية قضية اللاجئين عبر إنهاء عمل وكالة الأونروا التي أنشئت بقرار أممي لمتابعة أوضاع اللاجئين ولن ينتهي دورها إلا بحل هذه القضية بشكل عادل وفق ما نصت عليه قرارات الشرعية الدولية.

وحذرت الرئاسة الفلسطينية من تماهي البعض مع المخططات الأمريكية والإسرائيلية الهادفة لتحويل القضية الفلسطينية من قضية شعب يسعى إلى الحرية والاستقلال وإقامة دولته المستقلة إلى قضية إنسانية.

وكانت مجلة فورين بوليسي كشفت أمس أن كبير مستشاري الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والمسؤول عن ملف تسوية القضية الفلسطينية جاريد كوشنر “حاول التخلص من وكالة /الأونروا/ ودعا خلال مناقشات بين مستشاري البيت الأبيض إلى عرقلة نشاطها في إطار خطط الادارة الأمريكية وحلفائها لإخراج قضية عودة اللاجئين الفلسطينيين من المفاوضات مع اسرائيل” مشيرة إلى أن مشروعي قانون بهذا الخصوص يشقان طريقهما عبر الكونغرس حاليا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *