بدء حملة إغاثة للمواطنين في حوض اليرموك

في إطار تأمين احتياجات المواطنين في المناطق التي أعاد إليها الجيش العربي السوري الأمن والاستقرار أرسلت لجنة الإغاثة الفرعية في محافظة درعا دقيقا ومياها للشرب إلى عدد من البلدات في حوض اليرموك بالريف الغربي، وذلك في إطار دعم السكان ريثما يتم انتهاء أعمال ترميم وإصلاح شبكات المياه والأفران. وأرسلت اللجنة 1000 كيس دقيق إلى بلدات الشجرة وعابدين ومعرية وكوية وبيت آره بواقع 200 كيس لكل بلدة و صهاريج مياه للشرب.

وضمن الاستجابة السريعة لتأمين احتياجات المواطنين الصحية توجهت فرق من فرع الهلال الأحمر السوري بدرعا برفقة 3 عيادات متنقلة يعمل عليها أطباء اختصاصيون وكادر تمريضي لتقديم الخدمات الصحية للمرضى في بلدتي معرية وكويا، إضافة إلى سيارتي إسعاف لنقل الحالات التي تتطلب علاجا في المشافي العامة بدرعا.

وقامت فرق الهلال خلال وجودها في بلدة معرية بتوزيع كمية من أدوية الأمراض المزمنة وأدوية للأطفال ومتممات غذائية وبعض مستلزمات الصحة العامة.

وبين الدكتور خالد العمري من فرع الهلال الأحمر بدرعا في تصريح له أن “فرق الهلال تقدم جميع أشكال الخدمات الطبية للأهالي الذين عاشوا ظروفا قاسية خلال فترة انتشار المجموعات المسلحة في المنطقة”، مشيرا إلى أنه تم “فحص المرضى وتقديم العلاج اللازم لهم وتوزيع مواد غذائية داعمة لهم ونقل عدد من المرضى إلى مدينة درعا لاستكمال العلاج في مشافيها”.

وأعرب عدد من مواطني بلدة معرية عن أملهم باستمرار فرق الهلال الطبية في تقديم الرعاية لهم ريثما تتم إعادة تأهيل المراكز الصحية التي عبث بها الإرهابيون.

وكان فرع الهلال الأحمر السوري بدرعا أوصل خلال الشهر الماضي 64 ألف سلة غذائية ومثلها من أكياس الطحين مقدمة من برنامج الأغذية العالمي إلى 26 قرية وبلدة في المحافظة في الوقت الذي تمكنت فيه فرق فرع الهلال من الاستجابة الإنسانية متعددة الأوجه كتقديم المواد الغذائية والخدمات الطبية المتنوعة لنحو 300 ألف شخص.

وتعمل الجهات المعنية في محافظة درعا بوتيرة متسارعة لإعادة الحياة الطبيعية إلى القرى والبلدات التي تم تحريرها من الإرهاب من خلال عمليات إصلاح وبناء ما دمره الإرهاب وتأمين مقومات الحياة الطبيعية للأهالي فيها ولتشجيع من غادرها نتيجة الإرهاب على العودة إلى أرضه ومجتمعه وبدء حياة آمنة مستقرة فيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *