أبناء السويداء: يجب أن يكون العمل شعار المرحلة المقبلة للمجالس المحلية

وجهات نظر وآراء متعددة يحملها مواطنو السويداء عند حديثهم عن انتخابات مجالس الإدارة المحلية المقررة في السادس عشر من الشهر القادم آملين تحسين وتطوير واقع العمل فيها نحو الأفضل بما ينعكس إيجابا على تلبية احتياجاتهم الخدمية بالشكل المطلوب.

وبحسب عدد من المواطنين الذين استطلعت آراءهم فإن أداء المجالس المحلية خلال الفترة الماضية لم يكن بالمستوى المطلوب من حيث واقع الطرق وإنارتها والنظافة خاصة في بعض القرى.

المواطن هادي شقير اعتبر أن المرحلة القادمة تتطلب الوقوف مع من يريد العمل واختيار وترشيح أشخاص مصدر ثقة للعمل في المجال البلدي.

ويأمل المربي منصور الخطيب أن تأخذ المجالس دورها وتتحمل مسؤولياتها على أكمل وجه ويكون عملها فاعلا وميدانيا كون المواطن بحاجة لخدمات ملموسة على أرض الواقع، مبينا أن استحقاق الانتخابات يقتضي من المواطنين المشاركة فيه واختيار المرشحين أصحاب الكفاءة والفاعلين.

تقصير ملحوظ بعمل البلديات خلال الفترة الماضية خاصة في مجال النظافة كما تذكر المواطنة جيهان صعب التي تتمنى أن يكون العمل شعار المرحلة القادمة وتلافي الأخطاء السابقة وعدم تكرارها واختيار الرجل المناسب للمهام البلدية بعيدا عن العائلية والمسائل الشخصية لأن مصلحة البلد أهم من كل شيء.

خلافا للشابة صعب يرى المهندس بشير مكارم أن الخدمات كانت جيدة خلال الفترة الماضية لكنها تتطلب تحسينا بالفترة المقبلة، داعيا المواطنين إلى المشاركة بالانتخابات بكل قناعة وعدم التصويت إلا لمن يقتنعون به.

ويشير الشاب علاء حمزة إلى وجود ملاحظات كثيرة تم تسجيلها على عمل المجالس المحلية منها افتقادها للخبرات ووجود خلافات بين أعضائها ما يستوجب للدورة المقبلة تطوير أدائها وزيادة التعاون والتفاعل بينها وبين المواطنين والابتعاد عن المحسوبيات والتكتلات.

ويجد المحامي عادل شرف ضرورة أن يأخذ جميع المواطنين دورهم بالانتخابات بما يضمن الوصول إلى مجالس تعمل من أجل خدمة المواطنين وتأمين احتياجاتهم فيما يدعو زميله المحامي حسين الزاعور إلى تعزيز دور المواطن في الرقابة على عمل المجالس المحلية والإشارة إلى السلبيات والأخطاء.

مسائل كثيرة يجب أن تعمل عليها المجالس المحلية لتكون قطاعات متطورة تخدم أهداف التنمية المحلية حسب المهندس أدهم عريج الذي يؤكد أيضا أهمية المشاركة بالانتخابات بكل مسؤولية واختيار الشخص المناسب لتمثيل المواطنين في المجالس المحلية ليكون حضورها أفضل من الفترة الماضية.

فيما يتمنى المزارع فواز العنداري أن تحقق المجالس القادمة خدمات للمزارعين و ألا يبقى كلام المسؤولين عنها لخدمة المواطن مجرد وعود مع وقف التنفيذ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *