حكومة الإكوادور تعلن حالة الطوارئ

أعلنت حكومة الإكوادور، أمس الأربعاء، حالة الطوارئ في جزء من أراضي البلاد، وذلك بسبب تسلل اللاجئين من فنزويلا.

وأفادت وزارة خارجية الإكوادور بأن حالة الطوارئ تشمل ولايات كارتشي وبيتشينتشا وآل أورو، مضيفة أن هذه الحالة يجب أن تساعد في حل الوضع حول اللاجئين المتواجدين على الحدود الشمالية للبلاد، والذين يبلغ عددهم 4.2 ألف شخص يوميا.

ونقلت الوزارة عن نائب الوزير، سانتياغو شافيز: “لقد رددنا على ذلك في الوقت المناسب. ويتم إعلان حالة الطوارئ لأول مرة، وذلك لإعطاء جواب فعال ومتزن للناس الذين يصلون إلى أراضي الإكوادور”.

ومن المتوقع أن يستمر سريان مفعول حالة الطوارئ في الإكوادور خلال الشهر الجاري، كما من الممكن تمديدها عند الحاجة. وتم في المناطق الحدودية زيادة عدد موظفي الإشراف على الهجرة والأطباء وموظفي الإغاثة لتقديم مساعدات للأطفال والقاصرين والنساء.

هذا وقالت الوزارة إن عددا من المنظمات الدولية ستقدم للإكوادور الخيم والمواد الغذائية والمياه والمستلزمات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *