عودة العمل الى «5» معامل لإنتاج أحجار البناء في درعا

في ظل الأمن والاستقرار وزيادة أعداد العائدين إلى منازلهم التي هجرتهم منها التنظيمات الإرهابية شهدت محافظة درعا معاودة عدد من الحرف والمهن للإنتاج لتغطية احتياجات السوق المحلية.

وبين مدير صناعة درعا المهندس عبد الوحيد العوض أن عودة الاستقرار إلى المحافظة وتوافر المواد اللازمة للبناء وأعمال الترميم شجعا عددا من أصحاب مكابس إنتاج أحجار البناء “البلوك” على البدء بإنتاج المادة بمقاسات متعددة ومواصفات جيدة لتلبية الطلب المتزايد عليها مع عودة آلاف المواطنين إلى منازلهم حيث تعرض عدد منها للتدمير أو التخريب الجزئي بسبب الاعتداءات الإرهابية.

وأشار العوض إلى أن 5 مكابس للبلوك واحد على أطراف مدينة درعا الشمالية وأربعة في بلدة عتمان بالريف الشمالي أقلعت من جديد بعد أن توقفت عن العمل لسنوات وذلك لتوفير هذه المادة للسوق المحلية والتخفيض من تكاليف استجرارها من المناطق والمحافظات المجاورة موضحا أن عودة المنشآت الحرفية إلى العمل تؤشر إلى بدء تحسن الواقع الاقتصادي في المحافظة.

وأقلع في الـ 12 من الشهر الجاري مجبل الشركة العامة للطرق والجسور في درعا بطاقة إنتاجية تصل إلى 500 طن يوميا بعد إعادة الأمن والاستقرار إلى المحافظة التي تشهد أعمالا مكثفة لتأهيل البنى التحتية فيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *