العثور على قطع أثرية مسروقة داخل وكر من مخلفات الإرهابيين شمال مدينة حمص

عثرت الجهات المختصة على مجموعة من القطع الأثرية المسروقة داخل أحد أوكار الإرهابيين في ريف حمص الشمالي.

وعثرت الجهات المختصة وخلال مواصلتها عمليات تطهير الريف الشمالي الذي تم إنهاء الوجود الإرهابي فيه خلال أيار الماضي على مجموعة من القطع الأثرية المتنوعة مخبأة داخل وكر من مخلفات الإرهابيين في مزارع الرستن شمال مدينة حمص بنحو 25 كم.

والقطع الأثرية التي تم العثور عليها مسروقة من أحد المواقع الأثرية السورية حيث كانت التنظيمات الإرهابية تستعد لتهريبها وبيعها في الأسواق العالمية ليكون ثمنها مصدر تمويل لها يضاف إلى مصادر التمويل الأخرى المتمثلة بأنظمة وقوى اقليمية ودولية معروفة بتمويل الإرهاب وفي مقدمتها النظام السعودي والقطري.

وتم التحرز على القطع الأثرية المسروقة تمهيدا لتسليمها إلى دائرة آثار حمص أصولا.

وتؤكد الوقائع قيام التنظيمات الإرهابية خلال السنوات الماضية بتهريب آلاف القطع الأثرية إلى خارج الحدود وبيعها في الأسواق العالمية حيث تم الكشف عن المئات منها في اسواق الدول المجاورة ولا سيما تركيا والأردن ناهيك عن إحباط الجهات المختصة عشرات المحاولات لتهريب العديد من القطع الأثرية في حمص وغيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *