من هول المفاجأة.. غوارديولا يصف نفسه بـ”الكارثة”

صرح مدرب مانشستر سيتي جوسيب غوارديولا إنه حول حلما إلى حقيقة بالتدريب في إنجلترا خلال تكريمه من قبل جمعية الصحافيين البريطانيين بعدما فاز فريقه على ساوثمبتون 6-1 في البريميرليغ.

وجاء تكريم المدرب الإسباني على خلفية إحراز مانشستر سيتي لقب الدوري في الموسم الماضي وتصدره ترتيب البطولة الحالية، بتسعة انتصارات في 11 مباراة.

وتحدث غوارديولا في الاحتفال الذي أقيم الأحد في مانشستر قائلا:”أنا محظوظ لوجودي هنا في بلدكم، في إنجلترا”.

وتابع “إنه أمر لا يصدق. كان حلم صبي صغير ومدير فني شاب أن يأتي إلى هنا إلى بلدكم وأن يصبح مدربا. هذا الحلم تحول إلى حقيقة”.

وفاز سيتي في 32 مباراة من 38 خاضها في الدوري الموسم الماضي، مسجلا رقما قياسيا من الأهداف بلغ 106 وجامعا 100 نقطة (رقم قياسي له أيضا).

ابن الـ 47 عاما لفت الأنظار أيضا بملابسه الرياضية غير الرسمية علما أن المدعوين إلى الحفل ارتدوا البدلات الرسمية فيما تسلم غوارديولا جائزته مرتديا ملابس خفيفة.

وقال في هذا السياق بالنسبة إلى الزي الذي ارتداه:”الجميع بكامل أناقتهم مرتدين البدلات الرسمية وربطات العنق في حين جئت إلى هنا هكذا…أشعر بالحرج قليلا، أنا كارثة. لم أكن أتوقع أن يكون الحفل راقيا إلى هذه الدرجة “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *