مسير بيئي وحملة تشجير في درعا

تحت شعار “بيئتنا نحمي.. وطننا الغالي نبني” أطلقت مديرية البيئة في درعا عدة نشاطات بمناسبة اليوم الوطني للبيئة الذي يصادف مطلع شهر تشرين الثاني من كل عام.

وتتضمن النشاطات التي تشارك فيها فعاليات شبابية ونقابية وحزبية ورسمية وأهلية وتستمر شهراً كاملاً حملات نظافة وسلسلة من الندوات والمحاضرات ضمن المؤسسات التعليمية تهتم بالتوعية البيئية.

وتنفيذاً للبرنامج أقامت مديرية البيئة أمس مسيراً بيئياً من دوار البانوراما في مدينة درعا حتى ساحة 16 تشرين وكرمت 50 عاملاً من عمال النظافة اضافة إلى حملة تشجير لبعض الحدائق وسط المدينة.

وأكد عدد من المشاركين بالاحتفال ضرورة الارتقاء بواقع النظافة وتوحيد الجهود بين أفراد المجتمع للوصول إلى بيئة نظيفة خالية من التلوث.

مديرة البيئة المهندسة صفاء محمد بينت أن حماية البيئة مسؤولية مشتركة بين مؤسسات الدولة والمجتمع المحلي، داعية إلى تكثيف الجهود للمحافظة على البيئة ونشر الوعي بين مختلف الشرائح وترسيخ مفهوم العمل التطوعي.

مدير الثقافة عدنان الفلاح أشار ألى أن الاحتفال بيوم البيئة يأتي ضمن إطار استراتيجية عمل وزارة الثقافة بهدف نشر ثقافة الحفاظ على البيئة والصحة والنظافة العامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *