(سورية درة الشرق)… معرض للصور الفوتوغرافية في هنغاريا

أقيم في المركز الثقافي بمدينة ياس فين سرو بمحافظة صولنوك الهنغارية أمس معرض للصور الفوتوغرافية حول سورية قبل وبعد الحرب الإرهابية عليها تحت عنوان (سورية درة الشرق).

ونوه مدير المركز خلال افتتاح المعرض الذي يقام بمبادرة من عائلة المغترب السوري الدكتور منذر فطيمي وبرعاية محافظة صولنوك بحرص القائمين على المعرض على إيصال الصورة الحقيقية عما يجري في سورية.

بدوره لفت فطيمي إلى دور المغترب السوري في إعادة إعمار وطنه ورفع اسمه عالياً، موجهاً الشكر لاهتمام المسؤولين الهنغاريين بالمعرض الذي يقام للسنة الثانية على التوالي.

من جانبه تحدث رئيس جمعية نقابة الأطباء السوريين في هنغاريا الدكتور تمام أسعد عن الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري على الإرهاب بفضل تلاحم القيادة والشعب.

وحرص منظمو المعرض على تبيان جمال وعراقة سورية أرض الأبجدية الأولى وكيف سعت الحرب الإرهابية الظالمة إلى طمس هويتها وعروبتها.

وتضمن الافتتاح فقرتين فنيتين بمناسبة أعياد تشرين الأولى رقصة المولوية لطالبة هنغارية والثانية للطالب السوري سام خزامه عزف فيها على العود من موسيقا أغنيات فيروز عن الوطن.

حضر المعرض ممثلون عن رؤساء البلديات وجمع من المهتمين، إضافة إلى مجموعة من أعضاء الجالية السورية من رجال أعمال وأطباء مع عائلاتهم وعدد من الطلاب السوريين الدارسين في هنغاريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *