التنظيمات الإرهابية تستهدف عدة أحياء في حلب بقذائف صاروخية تحوي غازات سامة

استهدفت المجموعات الإرهابية المسلحة مساء اليوم عدة أحياء في مدينة حلب بقذائف صاروخية متفجرة تحتوي على غازات سامة.

وقال في مصدر في قيادة شرطة حلب: “ إن المجموعات الإرهابية استهدفت حي الخالدية وجمعية الزهراء وشارع النيل بقذائف صاروخية متفجرة ما أدى إلى وقوع إصابات بين المدنيين بغاز الكلور”.

وأشار مراسل البعث ميديا في حلب إلى أن الاعتداء الإرهابي تسبب بإصابة نحو 50 مدنيا بحالات اختناق شديدة وحالات اختلاج, تم إسعاف 25 حالة إلى مشفى حلب الجامعي بينهم ثلاث حالات في العناية المشددة و 25 حالة إلى مشفى الرازي”.

وأكد المراسل انه من بين الإصابات نساء وشيوخ وشبان في عمر 17 و 16 وعدة اطفال بينهم طفل في العناية المشددة.

ونوّه مدير الصحة في مدينة حلب أن الأعراض التي ظهرت على المصابين تؤكد الإصابة بغاز الكلور.
من جهته أشار الدكتور ابراهيم حديد أمين فرع جامعة حلب للحزب من مشفى حلب الجامعي إلى أن جميع الحالات تحت السيطرة.
وفي سياق متصل قام أمين فرع حزب البعث في حلب الرفيق فاضل نجار ومحافظ حلب حسين دياب بتفقد حالات المصابين, وبينا أن هذا الاعتداء يؤكد مجدداً اجرام وحقد الإرهابين ومموليهم.
كما دعيا المجمتع الدولي إلى التدخل الفوري وفضح الدول الداعمة للإرهابيين وتعرية ممارساتهم الإجرامية ومنع تكرار مثل هذا الإجرام الذي يستهدف الإنسان السوري والدولة السورية, وأكدا أن هذا الإرهاب لن ينال من صمود الشعب السوري وإرادة الجيش العربي السوري في تطهير كامل تراب سورية من الإرهاب.
وقامت وحدات الجيش بالرد على مصادر إطلاق القذائف الصاروخية السامة التي استهدفت أحياء مدينة حلب وحققت إصابات مباشرة, ملحقة خسائر كبيرة في صفوف الإرهابيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *