قاسمي: دموع واشنطن على الأمن العالمي “مزيفة”

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي أن الولايات المتحدة تروج اليوم لأنموذج جديد للدفاع عن حقوق الإنسان قائم على حجم صفقات السلاح وتحت شعارات ونداءات مغرية باسم حقوق الإنسان.

ونقلت وكالة ارنا الإيرانية للأنباء عن قاسمي قوله رداً على المزاعم الأخيرة لوزارة الخارجية الأمريكية حول وضع حقوق الإنسان في إيران: “لا أتوقع أكثر من ذلك من المسؤولين الذين يربطون أرواح الناس بحجم المبادلات التجارية والدولارات المترتبة على صفقات السلاح المبرمة مع الولايات المتحدة”.

وأضاف قاسمي إن “المسؤولين الأمريكيين يمنحون الحرية لبعض الكيانات المناهضة لحقوق الإنسان الحليفة لهم لقتل ملايين الأطفال والنساء والمدنيين العزل في بعض دول المنطقة ومواجهتهم بأزمة شح المواد الغذائية وأنواع الأمراض وقصف مدارسهم ومستشفياتهم وحفلات أعراسهم وعزائهم بأحدث أنواع المقاتلات”.

وأشار المتحدث باسم الخارجية الإيرانية إلى أنه في ظل ظروف كهذه لا يمكن لأمريكا ولا ينبغي لها أن “تذرف الدموع” على أمن العالم وحقوق الإنسان لما تتسم به من مكانة مزيفة ومفضوحة تماماً وأن دفاع الحكومة الأمريكية عن حقوق الإنسان الذي يتناغم وحجم الدولارات المستلمة لا يؤدي إلا إلى الاستهزاء بمعنى ومفهوم حقوق الإنسان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *