مطالبات بالتحقيق مع نظام أردوغان بشأن توريد شحنة سلاح إلى ليبيا

طالبت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا مجلس الأمن الدولي بفتح تحقيق مع نظام رجب أردوغان لتحديد حجم مسؤوليته فيما يتعلق بقضية شحنة أسلحة قادمة من تركيا إلى ليبيا.

وأعربت اللجنة في بيان حصلت وكالة سبوتنيك على نسخة منه عن إدانتها لواقعة توريد شحنة من الأسلحة والذخائر القادمة من تركيا التي ضبطت في ميناء الخمس الليبي مطالبة لجنة الخبراء الدوليين في مجلس الأمن الخاصة بليبيا بفتح تحقيق شامل حيال هذه الشحنة والطرف المسؤول عن توريدها للبلاد والمسؤول عن تسهيل خروجها عبر الموانئ التركية.

وأضاف البيان.. “إنها الشحنة الثانية التي يتم ضبطها خلال عام 2018 قادمة من تركيا حيث سبق وضبطت السلطات اليونانية سفينة قادمة من تركيا محملة بمواد أولية لصناعة القنابل والمتفجرات والألغام في وقت سابق من هذا العام”.

ودعت اللجنة الليبية لجنة الخبراء الدوليين إلى فتح تحقيق مع السلطات التركية حيال هذه الشحنات وتحديد حجم مسؤوليتها عنها ومدى التزامها بقرارات مجلس الأمن الدولي بشان حظر التسليح على ليبيا.

وكانت القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية أصدرت بيانا بشان ضبط شحنتي أسلحة ضخمتين وذخائر قادمة من تركيا إلى ميناء الخمس غرب ليبيا يومي الـ 17والـ 18 من كانون الأول الجاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *