آلاف الأتراك يتظاهرون طلباً للحرية

احتجاجاً على ممارسات النظام التركي والوضع المعيشي الصعب الذي يعاني منه الشعب التركي في ظل الحكومة التركية الحالية من غلاء المعيشة وارتفاع معدل التضخم في البلاد؛ تظاهر آلاف الأتراك في مدينة اسطنبول مطالبين بتوفير فرص العمل، والحد من ارتفاع أسعار المواد الغذائية، وتعزيز الحريات والديمقراطية في البلاد.

التظاهرة نظّمتها كونفدرالية نقابات موظّفي القطاع العام وشاركت فيها مختلف المناطق التركية، حيث عبر المتظاهرون عن امتعاضهم من تدهور الوضع الاقتصادي في الأشهر الأخيرة بسبب تراجع قيمة الليرة التركية ورفض الأسواق السياسات الاقتصادية للنظام التركي.

وخسرت الليرة التركية نحو اثنين وعشرين بالمئة من قيمتها مقابل الدولار منذ مطلع العام الجاري؛ فيما بلغ التضخم في تشرين الثاني واحداً وعشرين بالمئة بالنسق السنوي متراجعاً عن أعلى مستوى له منذ خمسة عشر عاماً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *