تجربة مبشرة لزراعة الزعفران في اللاذقية

أكد مدير الزراعة باللاذقية المهندس منذر خير بك أن المديرية أدخلت هذا العام 500 بصلة من الزعفران للتجربة وزراعتها في ارتفاعات مختلفة من المحافظة وبكافة أنواع الترب وكانت النتائج جيدة ومبشرة ووصلت البصلات في الأسبوع الثالث إلى طور الازهار.

وأوضح خير بك في تصريح له أن المديرية وزعت العام الماضي شرانق الحرير على 85 مزارعا وتم حل مشكلة الشرانق وتحويلها إلى خيوط حرير عبر استيراد آلات حديثة تقوم بهذه المهمة بعد أن كانت يدوية، لافتا إلى أن حل الشرانق بواسطة هذه الآلة سيتم مجانا للفلاحين وهي تنتج الخيط بالقدر الذي يريده الصناعي فيما تعهد اتحاد النحالين العرب الذي استورد الآلة المذكورة بتسلم إنتاج الفلاحين من الخيوط بسعر 30 ألف ليرة للكيلوغرام من خيط الحرير.

وحول تعويض الفلاحين المتضررين من العاصفة التي حدث خلال الشهر الجاري بين خير بك أن المديرية قامت باحصاء أضرار البيوت البلاستيكية وبلغت 6800 طن من النايلون بقيمة 5ر8 مليون ليرة وبدأت بإجراء التعاقد لتوريدها للفلاحين، إضافة إلى أن هناك تعويضا من وزارة الزراعة من خلال صندوق التخفيف من آثار الجفاف والكوارث الطبيعية يبلغ 14 مليونا لثلاثة وعشرين مزارعا متضررا. فضلا عن الإجراءات المحلية للمحافظة بإعادة ترميم وتجهيز البيوت البلاستيكية المدمرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *