نوفوتني: تجارة غير مشروعة بين “أردوغان” وإرهابيي “داعش”

أكد نائب وزير الدفاع التشيكي السابق يارومير نوفوتني تورط نظام رجب طيب أردوغان في التجارة غير المشروعة مع تنظيم “داعش” الإرهابي بالآثار والنفط الذي تم نهبه وسرقته من سورية.

نوفوتني، في حديث لموقع كوبرشدوا كمينولوستي الالكتروني، بين أن أردوغان سعى منذ بداية الأزمة في سورية لتدخل عسكري أجنبي فيها، لافتا إلى أنه يحاول بناء المجتمع التركي وفق قواعد حركة الإخوان المسلمين المتطرفة، ولذلك يزعجه وجود الدولة العلمانية في سورية المجاورة.

من جهة ثانية، ذكر نوفوتني أن دول الغرب، وعلى رأسها الولايات المتحدة، ومن ورائها السعودية والخليج، وظفت ملايين الدولارات لدعم “داعش” الإرهابي سعيا منهم لتدمير سورية، إلا أنهم وبعد هزيمة هذا التنظيم في سورية والعراق اضطروا إلى العمل على نقل متزعمي “داعش” إلى أفغانستان وآسيا الوسطى.

كما لفت إلى أن الأمريكيين كانوا على الدوام فاشلين في السياسة الخارجية ولم يربحوا في السنوات الأخيرة أي حرب، رغم أنهم فجروا الكثير منها ونشروا الفوضى مثلما حصل في العراق عام 2003 وغيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *