ترامب يهاجم الصحافة عقب تقرير “نيويورك تايمز”

وصف الرئيس دونالد ترامب يوم الأربعاء صحيفة “نيويورك تايمز” بأنها “عدو الشعب” في تغريدة له على تويتر، مهاجماً بذلك الصحيفة على خلفية تقرير أُشير فيه لجهود الرئيس للتأثير على التحقيقات الجارية في حملته وحلفائه.

وكتب الرئيس على الانترنت صباح الأربعاء “إن تقرير صحيفة نيويورك تايمز غير صحيح، وهي عدوّ حقيقي للشعب!”

لم يُفنّد ترامب أي جزء محدد من التقرير في تغريدته، رغم أنه ردّ يوم الثلاثاء على سؤال أحد الصحافيين حول المقال المتعلق بالمدعي العام السابق، ماثيو ويتاكر.

وذكرت صحيفة التايمز أن الرئيس سأل عما إذا كان بإمكان ويتاكر أن يُعيّن جيفري بيرمان، وهو مدعٍ عام عيّنه ترامب لمنطقة جنوب نيويورك، مسؤولاً عن إجراء تحقيق في مدفوعات ما قبل الانتخابات إلى النساء اللواتي زعمن أنّ لهن علاقات غرامية مع ترامب، وذكرت صحيفة التايمز أن ويتاكر أبلغ الرئيس أن ليس بإمكانه أن يطلب من بيرمان الإشراف على التحقيق لأن المحامي الأمريكي قد انسحب من ذلك مسبقاً.

وقال ترامب للصحافيين يوم الثلاثاء عندما سُئل عن تقرير الصحيفة “لا، على الإطلاق، لا أعرف من أخبركم بذلك، هذه أخبار زائفة، وهناك عدد جمّ من الأخبار الزائفة”.

كما هاجم الرئيس الصحافة على “تويتر” في وقت سابق من يوم الأربعاء، قائلاً إنها “لم تصل أبداً لهذه الدرجة من الزيف”، وكرر شجبه لوسائل الإعلام في أحيان كثيرة طوال فترة رئاسته.

كما قال ترامب على تويتر “هؤلاء الكتّاب لا يتصلون للتّثبّت حتى، إنهم خارجون عن السيطرة تماماً، للأسف، أبقيت على العديد منهم يعملون”.

وقالت ماجي هابرمان، وهي أحد مراسلي التايمز الذين قاموا بتأليف المقال، يوم الأربعاء على شبكة “سي إن إن” إن التايمز تواصلت مع البيت الأبيض عدة مرات قبل نشر التقرير.

ونشر ناشر صحيفة التايمز آرثر سولزبيرجر يوم الأربعاء رداً على ترامب قال فيه إن الرئيس قد تراجع عن المعايير التي وضعها أسلافه بـ “لهجته اللاذعة”.

وقال سولزبيرجر “في محاولته تشويه سمعة الصحافة الحرة باعتباره لها عدواً، ببساطة لأداء دورها في طرح الأسئلة الصعبة وكشف معلومات مزعجة، يتراجع الرئيس ترامب عن مبدأ أمريكي واضح، إنه مبدأ دافع عنه شاغلوا منصب الرئيس السابقون في المكتب البيضاوي بغض النظر عن سياساتهم أو انتماءاتهم الحزبية أو شكاويهم حول كيفية تغطيتهم”.

وأضاف الناشر “كما قلت مراراً للرئيس ترامب وجهاً لوجه، هناك علامات متزايدة تدل على أن هذه اللهجة اللاذعة تُشجّع على التهديد والعنف ضد الصحافيين في الداخل والخارج”.

عن موقع “بوليتيكو” 20/2/2019

الكاتب: كاتي غاليوتو

ترجمة: علاء العطار

https://www.politico.com/story/2019/02/20/donald-trump-new-york-times-1176112

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *