الشوفي: المعلم يعتبر الركن الأساسي في العملية التعليمية

بحضور الرفيق اللواء ياسر الشوفي عضو القيادة المركزية رئيس مكتب التربية والطلائع المركزي عقد اليوم مجلس الشعبة الثالثة لنقابة المعلمين في فرع القنيطرة ، وذلك في المركز الثقافي العربي بجديدة عرطوز .

أكد الرفيق الشوفي على أن المعلم يعتبر الركن الأساسي في العملية التعليمية والتربوية، فهو المسؤول الأول عن حمل رسالة العلم على عاتقه ، وهو من يقوم بتربية الأجيال تربية صحيحة حتى ينهضوا بمجتمعهم ويكونوا قدوة حسنة لغيرهم ، منوها بالجهود التي يبذلها المعلم في نهضة المجتمع ويضعه بين مصاف الأمم المتقدمة الكبيرة.

واستعرض الرفيق الشوفي آخر المستجدات السياسية على الساحتين المحلية والدولية ، مشيرا إلى أن سورية بلد التاريخ والحضارة والاديان السماوية وتعد مركزا لاقدم الحضارات على وجه الأرض ولا يمكن المساس بسيادتها وتدنيس ترابها الطاهر ، لافتا إلى أن الجولان سيبقى سوريا ولن يغير هذه الحقيقة قرار ترامب ولا يعنينا نحن السوريين وسيعود قريبا بهمة ابطال جيشنا الباسل تحت راية وقيادة قائد الوطن السيد الرئيس بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية .

وختم الرفيق الشوفي حديثه مقدما التهنئة لجماهير البعث بالذكرى الثانية والسبعين لتأسيس حزبنا العظيم حزب البعث العربي الاشتراكي الذي كان وسيبقى المظلة لكل أبناء الوطن الساعي لتحقيق تطلعاتهم في الوحدة والحرية والاشتراكية .

بدوره أكد الرفيق نديم حسون رئيس مكتب التربية والطلائع الفرعي على أن العمل النقابي ضرورة حتمية للدفاع عن حقوق كل من يعمل في مجال التربية وتهيئة الظروف والمناخ الإيجابي لانجاح العملية التربويةوالتعليمية.

واستعرض الرفيق همام دبيات محافظ القنيطرة دور المحافظة في تقديم الخدمات للمدارس في الإصلاح وإعادة التأهيل ، لاسيما في المناطق التي تم تحريرها مؤخرا من رجس الإرهاب والارهابين التكفيريين ،موضحا أن المحافظة قدمت وزادت من حصة التربية لميزانية هذا العام بغية إصلاح المدارس وترميمها .

من جهته اشاد الرفيق وحيد الزعل نقيب المعلمين في سورية بدور المعلمين وموقفهم النضالي في التصدي للهجمة الإرهابية الكونية التي تتعرض لها سورية ، واعدا الزملاء المعلمين في تحقيق مطالبهم المشروعة .

وتركزت مداخلات و حوارات الرفاق المجتمعين حول أحداث جمعية سكنية للنقابة ومناقشة الصناديق النقابية والخدمات التي تقدمها النقابة للزملاء المعلمين ، بالإضافة إلى زيادة طبيعة العمل لكل المعلمين ورفع الرواتب لتتناسب مع السوق ، وإعادة تفعيل جبهة تحرير الجولان و زيادة عدد المقبولين من أبناء المحافظة في كلية طب الأسنان و إعادة النظر بآلية عمل شركات التأمين وإعادة التربية العسكرية للمدارس .

حضر المجلس كل من الرفاق أعضاء قيادة الفرع لحزب البعث وأمين وأعضاء الشعبة الثالثة للحزب ومدير التربية ونقيب المعلمين في القنيطرة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *