عيد الجلاء يشهد انطلاق مهرجان الشام الدولي للجواد العربي الاول في دمشق

تزامنا مع احتفالات سورية بالذكرى الثانية والسبعين لعيد الاستقلال ستكون دمشق في السادس عشر من الشهر الجاري على موعد مع اطلاق مهرجان الشام الدولي للجواد العربي الأول الذي سيستمر حتى العشرين منه، حيث قاربت التحضيرات الفنية واللوجستية على الانتهاء وسيكون هذا التاريخ موعدا دوريا كل عام لهذا المهرجان الذي سيشهد مشاركة عربية ودولية فيه.

الأستاذ باسل جدعان رئيس اللجنة المنظمة، عضو المنظمة العالمية للجواد العربي تحدث “للبعث ميديا” عن الفكرة، ورمزيتها، والاستعدادات للمهرجان قائلاً: جاءت الفكرة لأن لكل أمة ما يرمز إليها، ولعل الجواد العربي يمثّل أحد رموز أمتنا العربية الهامة، وسفيرها الممتاز إلى شعوب العالم، وكذلك لما تحمله الفروسية من معان سامية تعكس ما يحمله أبناء شعبنا في وجدانهم ونفوسهم من قيم عليا، وفضائل بشرية.

إبداع وإرث
وأضاف جدعان: الخصوصية السورية والشامية (بالمعنى الأوسع) تعكس أجمل تجليات العروبة تراثاً وأصالة وإبداعاً، كما يتجلى ذلك في آدابها وفنونها وإرثها الحضاري الغني في الكثير من المجالات المختلفة، وجاءت فكرة إقامة هذا المهرجان لنحتفل مجدداً بالجلاء، ولنفرح بالنصر القادم، ولسان حالنا يقول إنه على هذه الأرض ما يستحق الحياة، وعلى هذه الأرض من يستحقون الحياة، وقد تم اختيار أرض معرض دمشق الدولي القديم في وسط دمشق كمكان للمهرجان، فسبق أن أقمنا فيها عدة مناسبات خاصة بالخيول العربية الأصيلة، وكانت مركز انطلاق مسيرات الشام الكبرى للخيول العربية في أعياد الجلاء السابقة، علماً أنها كانت تحوي ميدان سباق دمشق للخيول سابقاً، وكانت مخصصة وقفاً لصالح الخيول المسنة والمتقاعدة في هذه المدينة العريقة التي تحترم فرسانها وخيولها، لاسيما بعد انتهاء مهمتهم وتقاعدهم.

الرائد محمود المصري رئيس نادي الشرطة المركزي وعضو اللجنة المنظمة للمهرجان اشار في تصريح “للبعث ميديا” ان نشاطات المهرجان التي تشرف عليها الجمعية السورية للخيول العربية الاصيلة بالتعاون مع مجموعة من الجهات العامة وبمشاركة دولية ستتضمن مجموعة من الفعاليات الرياضية والنشاطات المختلفة التي تهتم بالخيول العربية الاصيلة ، كما سيتضمن المهرجان الى جانب نشاطات الفروسية مجموعة مختلفة من الانشطة الثقافية والفنية والاجتماعية.

وأضاف المصري ان اهم نشاطات المهرجان ستكون مسيرة الشام الكبرى للخيول العربية الاصيلة ،حيث من المتوقع ان ينطلق نحو مئتي فارس مع خيولهم من مختلف أندية الفروسية ومرابط الخيول فى المحافظات اضافة الى مشاركين من دول شقيقة وصديقة وسيتجولون في شوارع مدينة دمشق وساحاتها ومناطقها الاثرية رافعين الرايات والاعلام فى أجواء كرنفالية ويقومون بتحية الجماهير في هذا اليوم .

وبين رئيس نادي الشرطة المركزي أن فرسان نادي الشرطة سيتقدمون المسيرة و يقدمون مجموعة من عروض وفنون الفروسية العسكرية التاريخية التى برعوا فيها من خلال الخيول العربية الاصيلة المتخصصة في السباق ، حيث كان لهم السبق في هذه العروض من كاروسيل و وقوف وطفور ةالتقاط الاوتاد بالسيف والرمح وعروض القوس والنشاب من على صهوة الجواد وذلك على مضمار السباق السريع بالديماس فى حفل الافتتاح، مؤكدا ان الجهود كلها تنصب في اطار التنظيم الدقيق والهادف ليكون المهرجان الاول متميزا يليه مهرجانات لا تقل سوية عنه في السنوات القادمة.

البعث ميديا || مرهف هرموش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *