دوري أبطال أوروبا.. اختبار صعب لأياكس وفرصة ضعيفة لمانشستر

يتجدد الموعد اليوم مع المسابقة الأوروبية الأجمل دوري الأبطال، وسيشهد اليوم افتتاح مرحلة إياب الدور الربع نهائي بمباراتين، يستضيف في الأولى نادي برشلونة الإسباني فريق مانشستر يونايتد الإنكليزي، ونظرياً قطع البارسا منتصف المشوار نحو نصف نهائي المسابقة، وذلك بعد الفوز على حساب الشياطين الحمر بهدف دون رد في لقاء الذهاب على ملعب الأولد ترافورد، وسيسعى برشلونة إلى تأمين نتيجة الذهاب، لاستعادة الكأس الغائبة عن خزائن النادي منذ عام 2015 والتي كان وصيفها فريق يوفنتوس.

وعلى المقلب الآخر، تضاءلت فرص المان يونايتد بالتأهل بعد إخفاقه باستغلال عاملي الأرض والجمهور والخروج بنتيجة إيجابية من اللقاء الأول، لذا يأملون أن يتكرر السيناريو الذي حصل معهم في دور الثمانية حيث خسر الفريق بثنائية نظيفة أمام باريس سان جيرمان، قبل أن يتفوقوا عليه بثلاثية مقابل هدف في حديقة الأمراء.

سيغيب عن برشلونة لاعب واحد بسبب الإصابة هو رافينيا، فيما سيفتقد مانشستر يونايتد في إلى ثلاثة لاعبين بداعي الإصابة، هم أنطونيو فالنسيا، ماتيو دارميان، إيريك بايلي، أما عن الإيقافات فسيفتقد إلى الظهير الأيسر لوك شاو بسبب تراكم البطاقات.

وفي الثانية يحلّ أياكس أمستردام الهولندي ضيفاً على يوفنتوس الإيطالي، وتدخل كتيبة المدرب الهولندي إريك هاغ المباراة بمعنويات قوية، فهم قاب قوسين أو أدنى من استعادة لقب الدوري المحلي للمرة الأولى منذ 2014، فهي تتساوى في النقاط مع المتصدر أيندهوفن قبل خمس مراحل من النهاية، وبلغت نهائي مسابقة الكأس المحلية، وبعد أداءٍ ممتاز قدمته على أرضها حيث تعادلت مع ضيفها الإيطالي بهدف لهدف، مبقيةً على فرصة التأهل رغم معرفتها لصعوبة المهمة في معقل نادي السيدة العجوز الذي يحتاج إلى الفوز بأي نتيجة أو التعادل بلا أهداف لضمان تأهله.

أرقام وتواريخ

– التقى برشلونة ومانشستر يونايتد مرتين سابقتين فقط في الأدوار الإقصائية للمسابقات الأوروبية، وتأهل اليونايتد في المرتين، الأولى في الدور الثالث لكأس الكؤوس الأوروبية وتأهل اليونايتد بمجموع 3-2، والثانية فينصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2008 وتأهل اليونايتد بمجموع 1-0.

– انتصر برشلونة على مانشستر يونايتد في نهائيين لدوري الأبطال، عام 2009 بنتيجة 2-0 وعام 2011 بنتيجة 3-1.

– استطاع مانشستر يونايتد قلب تأخره في أول مواجهة بينه وبين برشلونة في الدور الثالث لبطولة الأندية الأوروبية لأبطال الكؤوس موسم 1984، بعد خسر بهدفين نظيفين في مباراة الذهاب في إسبانيا، نجح الفريق في العودة في النتيجة والتأهل بمجموع المباراتين بعد فوز كبير بقيادة بريان روبسون في الأولد ترافورد.

– لم يتأهل أياكس للدور النصف نهائي للمسابقة منذ عام 1997 عندما خرج على يد يوفنتوس.

– خسر يوفنتوس في مواجهة من آخر خمس لعبها وتعادل في أخرى وفاز في الثلاث المتبقية، أما أياكس فتمكن من الفوز في أربع من آخر خمس مواجهات لعبها وتعادل في واحدة.

البعث ميديا || سامر الخيّر

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *