أنزور يلتقي وفد من مجموعة الصداقة البرلمانية الإيرانية الفلسطينية

أكد نائب رئيس مجلس الشعب نجدت أنزور خلال لقائه اليوم رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الإيرانية الفلسطينية أمير خجسته والوفد المرافق أهمية تعزيز العمل المشترك بين سورية وإيران على جميع الصعد بما يساهم في خدمة الشعبين الشقيقين.

ولفت أنزور إلى أن وقوف إيران قيادة وشعباً إلى جانب سورية ساهم في انتصارها على الإرهاب وتعزيز محور المقاومة مشيراً إلى أهمية دور إيران في دعم سورية على جميع الصعد لمواجهة الحرب الاقتصادية التي تتعرض لها.

من جهته جدد خجسته التأكيد على وقوف بلاده قيادة وشعباً إلى جانب سورية قيادة وشعباً معبراً عن ثقته بأن السوريين سينتصرون في الحرب الاقتصادية المفروضة عليهم كما انتصروا في الحرب العسكرية.

وأوضح خجسته أن موضوع إعادة الإعمار في سورية يحتل الأولوية بالنسبة لإيران مشيراً إلى حماس الشركات الإيرانية للمشاركة والمساهمة في هذه المرحلة.

وفي تصريح للصحفيين أشار خجسته إلى استمرار بلاده بتقدم الدعم لسورية على أساس الاتفاقيات الموقعة بين البلدين مؤكداً أن انتصار محور المقاومة في سورية والعراق جعل الولايات المتحدة تتخبط في قراراتها ومشدداً في الوقت ذاته على أن الجولان أرض سورية وستعود إليها كما ستعود القدس إلى فلسطين.

حضر اللقاء سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في سورية جواد ترك أبادي وحميد رضا حاجي بابايي وزير التربية السابق في إيران وعدد من أعضاء مجلس الشعب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *