«مخيم الركبان».. حاضرا في مؤتمر موسكو للأمن الدولي

أكد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أن الولايات المتحدة ترفض السماح لـ 40 ألف مهجر سوري الخروج من مخيم الركبان.

وقال شويغو خلال افتتاح مؤتمر موسكو للأمن الدولي اليوم: “طالبنا واشنطن مرارا باخلاء مخيم الركبان وتفكيكه لكنها ترفض ذلك”، مضيفا: “لا بد من تجفيف مصادر تمويل الإرهابيين لمنع انتشار الإرهاب”، داعيا إلى الحوار وحل الأزمة في سورية وإعادة الإعمار وعودة المهجرين السوريين إلى ديارهم.

بدوره قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف: “إن الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي يعتمدان سياسة التدخل في شؤون الدول الأخرى خلافا للقانون الدولي، وواشنطن وحلفاؤها يغيرون القوانين الدولية حسب رغبتهم وهذا الاتجاه الغربي سيؤدي إلى تصعيد الوضع العالمي”.

وأضاف لافروف: “إن واشنطن تفرض العقوبات على الدول التي لا ترضخ لرغباتها وذلك بهدف تحقيق مصالحها على حساب مصالح بقية الدول”، لافتا إلى أن الإرهاب العالمي ما زال يتوسع وعلينا تشكيل جبهة موحدة لمحاربته تحت مظلة دولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *