موسكو: واشنطن تريد إخضاع العالم لها عبر التهديد

أكد بيان لوزارة الخارجية الروسية نقلته وكالة أنباء سبوتنيك الروسية أن “الولايات المتحدة تحاول زيادة الضغط الخارجي على إيران بحجة ادعاءات وهمية من أجل تغيير السلطة في دولة ذات سيادة”.

وأشار البيان إلى أن الولايات المتحدة تحاول من خلال خروجها من خطة العمل الشامل بشأن البرنامج النووي الإيراني تحقيق طموحاتها الجيوسياسية التي تشكل خطرا على البشرية جمعاء داعيا جميع القوى العقلانية إلى ضمان استمرار الخطة، موضحاً أن “الإدارة الأمريكية لم تعد تخفي حقيقة أنها تريد إخضاع العالم بأسره لإرادتها عبر إقدامها على تهديد الدول لإجبارها على وقف شراء النفط الإيراني اعتبارا من الثاني من أيار المقبل من أجل حرمان إيران من عائدات التصدير وتقويض اقتصادها لأن سياستها المستقلة لم ترض الولايات المتحدة لفترة طويلة”.

وجاء في البيان ايضا: “أن الولايات المتحدة ارتكبت خطأ في اختيار الوسائل إذا قررت عن طريق الخنق الاقتصادي وضرب الظروف المعيشية للإيرانيين العاديين جعل طهران مفاوضا مقبولا وعلى استعداد لأي صفقات بشروط أمريكية” لافتة إلى أن هذا الخط لا يضيف مكانة دولية للأمريكيين لأن بقية العالم ترى تماما أن سياسة واشنطن أصبحت عدوانية ومتهورة على نحو متزايد.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *