الدفاع الروسية تكشف وجهة “داعش” الجديدة

أكد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو اليوم أنه بعد هزيمة تنظيم “داعش” الإرهابي في سورية والعراق بدأ إرهابيوه بالانتقال إلى آسيا الوسطى وجنوب شرق آسيا.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن شويغو قوله أمام اجتماع وزراء دفاع دول منظمة شنغهاي: إنه “نتيجة لذلك تتزايد الجريمة العابرة للحدود ويتم إنشاء أرض خصبة للحركات المتطرفة والانفصالية ويتم إنشاء خلايا إرهابية والوضع الأصعب في أفغانستان”.

وأشار شويغو إلى أن ما يثير القلق بشكل خاص تعزيز إرهابيي “داعش” مواقعهم التي تستخدم أفغانستان نقطة انطلاق لمزيد من التوسع في المنطقة.

وكان مدير جهاز الأمن الفيدرالي الروسي ألكسندر بورتنيكوف أشار في كلمة خلال افتتاح مؤتمر حول مكافحة الإرهاب الدولي في سان بطرسبورغ مؤخراً إلى وجود أكثر من 1500 إرهابي محتمل في أوروبا كانوا قد تدربوا في المعسكرات الإرهابية في منطقة الشرق الأوسط وعادوا بعد ذلك إلى أوروبا وهم على استعداد لمواصلة أنشطتهم فيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *